وكالات

واشنطن بوست : إسرائيل وحماس تقتربان من التوصل لاتفاق

قال كاتب العمود في صحيفة “واشنطن بوست”، ديفيد اغناطيوس، إن “إسرائيل وحماس تقتربان من التوصل إلى صفقة رهائن من شأنها إطلاق سراح معظم النساء والأطفال الإسرائيليين الذين تم اختطافهم في هجوم السابع من أكتوبر”، وفقا لما نقله عن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى.

ونقل اغناطيوس عن المسؤول الإسرائيلي قوله إن “الاتفاق قد يتم الإعلان عنه خلال أيام إذا تم حل التفاصيل النهائية”.وأوضح المسؤول الإسرائيلي في مقابلة أجراها معه اغناطيوس، الاثنين، طالبا عدم الكشف عن هويته، أن “الخطوط العريضة العامة للصفقة أصبحت واضحة ومحددة”.

وأشار إلى أن الاتفاق المبدئي يدعو إلى إطلاق سراح النساء والأطفال الإسرائيليين في مجموعات، بالتزامن مع إطلاق سراح النساء والشباب الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية.وقال المسؤول الإسرائيلي للصحيفة إن الاتفاق على تبادل الرهائن والأسرى من المتوقع أن يصاحبه وقف مؤقت لإطلاق النار ربما لمدة خمسة أيام. ومن شأن هذه الهدنة أن تسمح بالسفر الآمن للأسرى الإسرائيليين.

وأوضح المسؤول الإسرائيلي لـ”واشنطن بوست” أن ذلك يمكن أن يسمح أيضا بتقديم مزيد من المساعدات الدولية للمدنيين الفلسطينيين في غزة ومن المتوقع أن يخفف من الأزمة الإنسانية هناك.ووفقا للصحيفة، تريد إسرائيل إطلاق سراح جميع النساء والأطفال المئة الذين تم أخذهم من إسرائيل، لكن من المرجح أن يكون العدد الأولي أقل.وأشار كاتب الرأي إلى أن عدد النساء والشباب الفلسطينيين الذين قد يتم إطلاق سراحهم غير واضح، لكن مسؤولا عربيا أخبره، الأسبوع الماضي، أن هناك ما لا يقل عن 120 في السجن.تعليق، هذآ دليل على الفشل الإسرائيلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى