الأخبار الرّياضيّةمبدعون سوريون

بطلة من أبطال الريشة الطائرة

حوار لما السلامه _ عكس الإتجاه نيوز .
الإشراف العام الأستاذ ضياء بديوي

التقينا بطلة الريشة الطائرة الشابة رنيم محمد الحاصباني ابنة محافظة السويداء مواليد 5 / 1/ 2008
وحول بداياتها لممارسة اللعبة حدثتنا قائلة :

نشأت في بيئة داعمة ومحبّة للألعاب الرّياضيّة بكافّة أنواعها، ومارست الرّيشة الطّائرة والسّباحة والجري منذ الصغر، كما حصلت في البداية على المركز الأوّل في بطولة الشّطرنج لفئة تحت ٨ سنوات على مستوى محافظة السّويداء ..
وتابعت حديثها : وتابعت تدريباتي في رياضتي الأم، الرّيشة الطّائرة مع المدربة وسيلة حاتم والمدرب هيثم مسعود
أما عن المشاركات المحلية قالت :
_شاركت في بطولة روّاد الطّلائع في محافظة اللاذقيّة .

_شاركت في بطولة الأولمبياد الوطني للنّاشئين .

_شاركت في بطولة الجمهوريّة في اللاذقية وأحرزت المركز الثّالث .

_شاركت في بطولة الجمهوريّة في حمص وأحرزت المركز الثّاني.

وبعدها التحقت حاصباني في المعسكر المغلق للمنتخب الوطني للرّيشة الطّائرة في دمشق، والذي جاء تحضيراً للمشاركة في البطولات الخارجيّة، وقد أحرزت نتيجة ذلك فضّيّة الزّوجي وبرونزية الفردي في بطولة غرب آسيا لفئة تحت ١٥سنةفي البحرين في عام 2021 ،

وفي ذاك الوقت أقيم المعسكر المغلق للمنتخب الوطني للرّيشة الطّائرة في دمشق وكان لي شرف الالتحاق به والذي جاء تحضيراً للمشاركة في البطولات الخارجيّة باشراف المدربين الكابتن وسيم الضماد والمدرب شادي سويدان والمدرب بشار البرخو والمدرب هيثم مسعود والادارية وسيلة حاتم ، وقد أحرزت نتيجة ذلك فضّيّة الزّوجي وفضّيّة الفردي في بطولة غرب آسيا لفئة تحت ١٥سنة، والتي جرت في الكويت بمشاركة ١٠ دول.

إضافةً إلى أنّني أحرزت برونزيّة الفردي، وفضيّة الزّوجي في البطولة العربيّة، التي جرت أيضاً في الكويت بمشاركة ١٢دولة لتكون حصيلة إنجازاتي للعام ٢٠٢٢( ٣فضّيّات)، و( برونزيّة).

وحول الطموحات التي تتمناها بطولتنا لهذه اللعبة قالت

أطمح لمتابعة التدريب، والمشاركة في الاستحقاقات الرّياضيّة القادمة، وتحقيق نتائج مبهرة إلى جانب حلمي باتباع دورات التّدريب والتّحكيم للوصول ، لأن أصبح مدرّبة وحكم في لعبة الرّيشة الطّائرة على مستوى دولي . كلّ ذلك بالتزامن مع إكمال مسيرتي الدّراسيّة ودخولي لفرع الهندسة المعماريّة.

وتابعت : على الرغم من أنني طالبة الشهادة الإعدادية ولكن دعم أسرتي المستمر لي ومتابعت دراستي حصلت على معدل عالي في الشهادة الاعدادية بالإضافة إلى تحقيقي الإنجاز الرياضي..

أما عن الصّعوبات والمعوّقات التي واجهتها قالت :
_ إن عدم توفّر ساعات تدريبيّة كافية بعد عودتي من المعسّكر المغلق، وخلال العام الدّراسي، والتي تقتصر على 6 ساعات بالإسبوع.

_ عدم وجود احتكاك خارجي مع الفرق، وذلك نتيجة عدم القدرة على المشاركة في البطولات التّنشيطيّة الخارجيّة، التي لها أهمّيّة في زيادة خبرتي كلاعبة وتأثيره المباشر على الاداء .

_الأعباء الدّراسيّة التي تترتّب علي نتيجة الإنقطاع عن الدّوام المدّرسي وذلك بسبب التزامي بالمعسّكر المغلق في دمشق ومكان اقامتي السويداء ولكن بتنسيق الوقت أتحدى الصعاب

ما تتمناه حاصباني
اتمنى تأمين فرصة للالتحاق بالمعسكرات الخارجيّة والمشاركة بالبطولات التّنشيطيّة التي تعمل على تحسين الأداء وتطوير خبرات اللّاعب، إلى جانب ضرورة التّنظيم الدّقيق للوقت لإتاحة الدّراسة عن بعد والتّوفيق بين المجالين الدّراسي والرّياضي.

وفي كلمتها الأخيرة قالت :
في النهاية أشكر أسرة الإتحاد السوري لريشة الطائرة على المجهود الذي قدموه وأخص بالشكر السيدة خلود البيطار التي تابعت أدق التفاصيل خلال تواجدنا بالمعسكر وحرصت على تقديم ما يمكن لنجاحنا وتحقيق الإنجازات الرياضية وأشكر مدربين الذي لم يبخلوا بتقديم التدريب إلى جانب النصح والإرشاد..
فالطموح يحتاج فقط للإرادة والتصميم والمتابعة والوقوف في وجه كافة العقبات التي تواجهنا لنرتقي ويبقى علم سورية مرفوعاً في كافة المحافل الدولية

كما أشكر قيادتنا الرياضية ممثلة بالأستاذ فراس معلا..
والقادم أفضل بإذن الله
الجميع…

عكس الإتجاه نيوز
الحقيقة الكاملة
معاً نصنع إعلاماً جديداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى