المقالات

مقالات

عكس الاتجاه نيوز

                                                   م. حيان نيوف

《 ما بين التوافق و التفجير ، تبقى هدنة اليمن هي المؤشر الأكثر تعبيراً على مستقبل الصراع الإقليمي و الدولي بكل ساحاته .. فلا يستوِ في المنطق أن تستمر الهدنة ويستمر انتاج و تدفق النفط والغاز من الخليج إلى اوروبا والعالم في ظلّ انفجار الصراع ، لقد شكلت قوة الردع اليمنية العامل الأهم والحاسم في لجم هيستريا الولايات المتحدة وحلفائها الإقليميين والدوليين ، ولأن الولايات المتحدة تدرك جيدا ما يمتلكه اليمن من قوة استثنائية مؤثرة للغاية فقد كان فرض الهدنة هناك أحد اهم البنود الثلاثة للاستراتيجية الامريكية التي اعلنها بايدن وفرضها على حلفائه .. لقد كان تزويد اليمن بالتقنيات والتكنولوجيا العسكرية الحديثة والمتطورة أحد أهم الخيارات الاستراتيجية لمحور المقاومة وحلفائه 》

                                                     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى