تحقيقات

لجنة الأصدقاء بدير الزور تُحيي ذكرى استشهاد اللواء سليماني

خاص – عكس الاتجاه نيوز
برعاية رئيس اللجنة الأمنيّة والعسكرية بدير الزور
اللواء جمال يونس ، أحيت لجنة الأصدقاء بالمنطقة
الشرقيّة الذكرى الثانيّة لاستشهاد قائد فيلق القدس
الإيراني اللواء قاسم سليماني.
وفي كلمة له أكد اللواء يونس عمق العلاقات
بين الجمهورية العربيّة السوريّة وجمهورية إيران الإسلامية التي نشأت منذ ثورتها في ثمانينات القرن
الماضي ، وتعززت عبر سنوات طويلة ، ليجمعهما محورٌ
مقاوم ضد مشاريع الهيمنة الأمريكية في المنطقة والتي
تستهدف دولها .
وأشار اللواء يونس أن علاقات البلدين الأخوية سجلت
بروزاً مصيرياً خلال مواجهة حرب الإرهاب المرعي
دولياً ، وهزمته ومن خلفه كل رعاته الذين مولوا ودربوا
وقادوا الاستهداف الإجرامي لسورية الوطن والشعب
، لافتاً للحضور الميداني للشهيد سليماني إلى جانب
ضباط وجنود الجيش العربي السوري في المواجهات
التي امتدت على مساحات الوطن ، وأكد رئيس اللجنة
الأمنيّة والعسكرية أن الحلف الذي يجمع البلدين أثمر
نصراً حرر الأرض وحمى دوله وعلى رأسها سورية من
هكذا مشاريع استهدفت سياساتها المقاومة ، مُعزياً
إيران حكومة وشعباً بهذه الشهادة المباركة التي جاءت
في سبيل حرية وكرامة شعوبها المقاومة .
فيما بين نائب محافظ دير الزور الدكتور كنعان عبد
الوهاب أن ماجمع إيران وسورية هو الوقوف بوجه
المشاريع التي تستهدف الأمة ككل ، وما حرب الإرهاب
على سورية المستمرة منذ سنوات وإلى الآن إلا أحد أخطر وجوهها .

موضحاً أن للشهيد سليماني الدور الكبير إلى جانب
قادة الجيش العربي السوري في إفشال تلك المخططات
التي أرادت الشر بسورية ودورها المحوري .
هذا وتضمن حفل الإحياء عرض 3 أفلام وثائقية عن
حياة الشهيد سليماني ، فيما ألقى كل من الباحث زبير
سلطان و الأديبة نجلاء النايف قصيدتين شعريتين
بهذه المناسبة ، ليُختتم بتكريم عددٍ من أسر الشهداء
حضر الحفل رؤوساء الأجهزة الأمنية ورئيس جامعة الفرات ممثلاً أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي وعددٌ من ضباط الجيش العربي السوري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى