مقالات

ويأتي الأضحى بتضحيات …

في كل عام ينتظر المسلمين عيد الأضحى ليلتقوا للتهنئة والفرح وأستقبال حجاج بيت الله الحرام وزيارة أحباء لهم فقدوهم ويستذكروا أيام كانت بينهمولكن عيد الأضحى هذا العام يحمل معنى جديد ولا يستطيع أحد أن يهنىء الأخر بكلمة (ينعاد عليك) او كل عام وانتَ بخير كما تعودناولكن أيضا” ولمَن يعلم معنى الصبر والإرادة والوطنية يدرك بأن هذا العيد هو فعلا” يجسد معنى الأضحى.. وهنا أقصد الدول والشخصيات الذين يستقبلون المهنئين بالعيد ويقدمون الحلويات لزوارهم لقد كان صمت بعض العرب هو الأضحية بشعب فلسطين فكيف تفرحون وفي غزة آلاف الأطفال يقتلون وكيف تتقبلون التهاني وأنتم مَن شجع هذا الكيان على مزيد من الجرائم معتمدا” على تخاذلكم وخيانتكم كيف لكم أن تفرحوا بهذا العيد ومئات العائلات في جنوب لبنان اليوم يتلون الفاتحة على أقمار أرتقت على طريق القدسالفرق اليوم بعيد الأضحى بيننا وبينكم أنكم تتلقون التهاني وتفرحون ونحن في جنوب العز وفي فلسطين الصمود نستقبل العيد برتبة شهيد وعزيمة أم تزفه بفرحة الأنتصار ليوم مجيد كل عام ومَن صمد وقاوم وهزم هذا الكيان بألف خير

نضال عيسى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى