وفيات

في الذكرى الثالثة لرحيل المناضل الكبير أنيس النقاش

كان يوما” حزينا” برحيل مناضلا” عتيدا” ومفكرا” عروبيا” كبيرا” عرفته كل ساحات الوغى من فلسطين الى اليمن ومن لبنان الى العراق وسوريا ومن ليبيا والسودان الى الجزائر وتونس ومصر وكل بلد في العالم يعتز بالنضال والمناضلين .

رحلت باكرا” يا أنيسنا خسرناك يا أستاذنا ورفيق دربنا وحرقت قلوبنا على فراقك فلسطين كانت تنتظرك لتشارك في احتفال نصرها المبين .رحمك الله أيها الصديق الصدوق وأسكنك مع الصديقين في العليين

وإنا لله وإنا إليه راجعوند.

محمد رقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى