أخبار محافظة حلب

فرع حلب لحزب الإتحاد الاشتراكي العربي يعقد مؤتمره الانتخابي..

من بوابة جمال عبد الناصر، دخلنا إلى عالم حافظ الأسد الرحيب

تقرير: عبدالستار الموسى

تصوير : محمد بزارة
الاشراف العام : ضياء بديوي
بحضور الدكتور محمد مؤيد عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي و أمين فرع حلب للحزب الأخت ثناء فخر الدين وتحت رعاية الأخ الدكتور صفوان القدسي الأمين العام ، عقد فرع حلب مؤتمره الانتخابي التحضيري للمؤتمر العام السادس عشر …
افتتحت الأخت ثناء فخر الدين المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً و إكباراً على أرواح شهدائنا الأبرار ولروح القائد المعلم جمال عبد الناصر والقائد الخالد حافظ الأسد و عُزف النشيدين الرسميين النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية ونشيد الحزب .
الأخت فخر الدين : تحدثت وأكدت على ضرورة تماسك الأحزاب الجبهوية والوطنية تحت سقف الوطنية وعلم الجمهورية العربية السورية
لمواجهة أطماع العدو التركي الطامع بإقتطاع أجزاء جديدة من الأراضي السورية تحت مُسميات و ذرائع واهية والهدف الأساسي له الإحتلال والتوسع ونهب خيرات البلاد .
كما تحدثت فخر الدين عن الأوضاع الاقتصادية وما خلفته العقوبات الجائرة والتي طالت المواطن السوري بالدرجة الأولى حتى في لقمة عيشه وعن دور الاحتلال الأمريكي في أفقار الشعب السوري من خلال سرقة نفطه وتهريبه عبر المعابر الغير شرعية
كما تحدثت الأخت فخر الدين عن دور الأحزاب الجبهوية في بناء المجتمع.. والمجتمع يعني الإنسان بالدرجة الأولى وتوفير البيئة الثقافية والتربوية والإقتصادية وعن دور الأحزاب في ذلك وخاصة أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية لمسيرتها النضالية الطويلة و معاصرتها لعدة أجيال .
كما تحدث الأخ محمد مؤيد : عضو المكتب السياسي للحزب عن دور الطبقة السياسية في بناء المجتمع حيث كان عليها العاتق الأكبر بالدفاع عن الوطن جنباً إلى جنب مع الجيش العربي السوري والقوات الرديفة وحزب الاتحاد الاشتراكي مثله مثل باقي الأحزاب الوطنية كان لهم دوراً هاماً بالدفاع عن الوطن وقدم عدداً كبيراً من الشهداء
ثم تم عرض الأسماء المرشحين والبالغ عددهم /٢٧/ سبعة وعشرون مرشحاً ومن ثم تم انتخاب أميناً للسر و مقرراً للجلسة وأمناء الصندوق
بدأت العملية الانتخابية ليتم من بعدها فرز الأصوات وعدّها وجمعها و إعلان فوز /٢٠/عشرون مرشحاً ممن حصلوا على الأغلبية من أصوات المقترعين للانتقال إلى المؤتمر العام في ٢٨ أيلول من هذا العام .

وفي نهاية المؤتمر تم تلاوة برقية من أعضاء المؤتمر الانتخابي لفرع حلب إلى الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي حملت كلمات محبة واحترام في نهاية المؤتمر وتم التأكيد على أن انعقاد هذا المؤتمر هو تعبير عن حالة الاستقرار والاستمرار التي يشهدها الحزب وتجسيد للشعارات التي أصبحت حقيقة منطقية للحزب ومحطة لاختيار هذه القناعات وامتحان صلابتها وصمودها أمام المجريات التي تعصف في عالمنا والتي هي إنجاز كبير وفعل وطني يشد أزر الوطن كما هي مفصل قوي متقدم وتعبير حي يتحقق من خلاله شرف الانتماء للناصرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى