مواهب شابّة

رغم صغر سنها وصعوبة ظروفها إلا أنها لا تتخلى عن أحلامها وجعلت من موهبتها تكبر معها

خاص _ عكس الاتجاه نيوز

ربى العلي _ علاء الحموي

تخجل النسمات من مداعبة شعرها وينحني الورد أمام جمالها ، زهرة صغيرة تفتحت من رحم المعاناة ، بيسان علاء النصر ، الصف الخامس، من قرية الفندارة مصياف .
رغم اصابة والدها البطل في الحرب و وضعهم المادي الذي لا يكفي ل خمسة أطفال ، لم تستسلم بيسان الصغيرة ، بل نشرت عبيرها وروحها البريئة في كل مكان حلت به.
بيسان من الطلاب المتفوقين في مدرستها، شاركت بالرواد بمادتي اللغة العربية والرياضيات لتحصل على المرتبة الثالثة في مدرستها ، ومن العشرة الأوائل في مدارس مصياف .
بيسان المحبوبة من أصدقائها والمتميزة من معلميها ، و إلى جانب تفوقها في دراستها، أبدعت هذه الفراشة لتنثر جمالها عن طريق قلمها فأبدعت في الرسم .
ابن عمتها علاء اكتشف موهبتها وهي صغيرة فقام بتشجيعها وتقويتها ومساندتها بالإضافة لدور والدتها التي وفرت لها الجو الملائم لتنمية موهبتها.
بالرغم من ظروفها الصعبة و الانتقادات التي واجهتها ، أثبتت هذه الفراشة الصغيرة أنها أقوى من كل التحديات فتابعت تفوقها في دراستها وتنمية موهبتها في الرسم التي كبرت معها يوما” بعد يوم.
تقول والدة بيسان ( الحل لدعم موهبة أي طفل موهوب هو عدم التراخي والتشجيع الدائم ).
حلم بيسان هو دخول كلية الطب لتكون ملاك رحمة وتساعد المصابين والجرحى .
وتوجه بيسان رسالة لكل طفل ( رغم صغر سنك وصعوبة ظروفك ، لا تتخلى عن أحلامك واجعل موهبتك تكبر معك ، واصنع من طريق الحجارة سلما” لتصل إلى طريق النجاح ).
ومن أسرة عكس الاتجاه نيوز نتمنى لهذه الفراشة الصغيرة أن تحلق عاليا” وتحقق كل أحلامها .

عكس الاتجاه نيوز

الحقيقة الكاملة

معاً نصنع إعلاماً جديداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى