لقاءات

إصابات كورونا في المجتهد ضمن أدنى الأرقام وأسبوع كامل بلا إصابات في المدارس

أكد مدير مستشفى المجتهد “دمشق” الدكتور أحمد عباس، انخفاض أعداد المراجعين للمستشفى، والذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا.

وقال عباس في تصريح خاص لـ”هاشتاغ”، إنه مع تراجع منحني وباء كورونا في البلاد، فقد انخفض عدد المصابين بالفيروس منذ مايقارب الأسبوعين، لافتا إلى أن عدد الحالات التي تراجع المستشفى يوميا وسطيا لا تتجاوز 8 إصابات. في حين، يوجد حاليا في غرف العناية المركزة في مستشفى المجتهد 4 حالات مصابة فقط.

وقال مدير مستشفى المجتهد، إن الإصابات المسجلة بالفيروس، من المحتمل أن تكون من فئة متحور أوميكرون، لافتا إلى عدم وجود تقنية تثبت ذلك، أو لا، لكن “سورية ليست بمعزل عن المتغيرات التي تحصل حيال وباء كورونا؛ إذ أثبت الأرقام العالمية، أن 90 في المئة من حالات الإصابات بالعالم خلال الستة أشهر الأخيرة كانت من أوميكرون”.

ومع ذلك، فإن أوميكرون، حسب قول عباس، يعد أقل خطورة من باقي المتحورات، كونه لا يصيب النسيج الرئوي، بل يصيب عادةً المجاري التنفسية العلوية، كما أن استشفاء أوميكرون لا يحتاج سوى لأيام قليلة، إلا عند المضعفين مناعياً حيث يأتي بحالات شديدة.

وتابع مدير مستشفى المجتهد بالقول:”نأمل أن ينتهي كورونا كوباء، ويكون أوميكرون آخر المتحورات”، مشددا على أهمية تلقي اللقاح وخاصة للأشخاص كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة لتشكيل مناعة فردية ومجتمعية وتخفيف نسب قبول المستشفيات والعنايات في حال الإصابة بالفيروس.

ووصلت نسبة متلقي اللقاح المضاد للفيروس إلى نحو 10 في المئة فقط من عدد السكان، وفقًا لتصريح سابق لمدير الجاهزية والإسعاف في وزارة الصحة، الدكتور توفيق حسابا.

ويُعد الإقبال على تلقي اللقاحات المضادة للفيروس في سورية ضعيفًا حتى الآن، ولا يلبي الطموح في الوصول إلى النسب الموصى بها عالميا، حسب قول الأطباء والمسؤولين عنه.

في هذا الوقت، قالت مديرة الصحة المدرسية، الدكتورة هتون الطواشي، إنه خلال الأسبوع الماضي من الدوام المدرسي، ثبت أن كل المسحات السريعة الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا كانت سلبية، وذلك لأول مرة منذ تفشي الوباء، وفي كل المحافظات.

ولفتت الطواشي في تصريح خاص لـ”هاشتاغ” إلى استمرار حملة التوعية بالمدارس في المحافظات، للتأكيد على أهمية اللقاح في مواجهة الفيروس، والقضاء عليه، وذلك عبر رفع نسب الملقحين ضد الفيروس.

وتنفذ الحملة، حسب قول الطواشي في 4629 مدرسة في مختلف المحافظات للتعليم الأساسي والثانوي العام والمهني، تم اختيارها استناداً إلى نسب قبول اللقاحات في المناطق وذلك عبر 982 مثقفاً صحياً.

هاشتاغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى