أخبار محافظة السّويداء

فرع السُّويداء للاتّحاد الوطنيّ لطلبةِ سورية يختتمُ دورةَ الإسعافاتِ الأوّليّة.

إعداد: سلام شهاب عربي.

اختتمَ فرع السُّويداء للاتّحاد الوطنيّ لطلبةِ سورية دورتهُ الّتي أقامَها ضِمن خطّة عمل مكتب المُلتقيات و العمل الوطنيّ التّطوعيّ ،

بحيث أكّدت عضو قيادة فرع السّويداء رئيس مكتب المُلتقيات والعمل الوطنيّ التّطوعي ” مرح عزّام “
بأنَّ دورات الإسعافات الأوّليّة هي مِن ضمن خطط مكتب المُلتقيات والعمل الوطنيّ في الاتّحاد الوطني لطلبة سورية ،

و ذلك لإعداد كوادر طلابيّة شابّة قادرة على التّعامل مع شتّى الحالات الطّارئة ، مُشيرةً إلى أنَّ الإسعافات الأوّلية تُحدث فارق مُهم وحاسم في حياة المُصاب.

فيتعلّم المُتدرّب المهارات الّتي تُساعد في إنقاذِ حياة المُصاب ، كحالات الاختناق و السّكتة القلبيّة المُفاجئة و غير ذلك مِن حالات الطّوارئ ، بالإضافة إلى كيفيّة إجراء الإنعاش القلبي الرُّئوي المناسب.

أحد ضُباط الدّفاع المدنيّ أشارَ إلى أنَّ الدّورة تهدفُ إلى تثقيفِ شريحة الشّباب في المُجتمع ، ليكونَ لهم الدّور الإسعافيّ الأوّلي في الحوادث المُتنوّعة.

كما نوّهتْ رئيس فرع السّويداء للاتّحاد الوطنيّ لطلبةِ سورية على أهميّة ردف العلم والمعرفة الّتي يملكها الطّلّاب ، بالقدرة على التّصرُّف الصّحيح في حالاتِ الطّوارئ ليكونوا عوناً لأهلِهم.

وقد نُفِذَ في الحفل بيان عملي اشتركَ فيه الطّلاب المُتدربون مع عناصر الدّفاع المدنيّ ، ليتمَّ بعده توزيع الشّهادات على المُتدرّبين

بحضورِ أمين فرع حزب البعث العربيّ الاشتراكي في السّويداء الرّفيق ” فوزات شقير ” ، و السّيّد مُحافظ السّويداء ” م.همام صادق دبيات “، و رئيس مكتب التّربية و الطّلائع و التّعليم العالي الفرعي الرّفيق ” وليد أبو عسلي ” ، و عضو المكتب التّنفيذي ” بثينة الحلبي “، و مدير فرع جامعة دمشق بالسّويداء ” د. خالد كيوان “، و أمين شعبة التّعليم العالي ” د.صقر الغضبان ” ، و رئيس فرع الاتّحاد الوطني لطلبة سورية فرع السّويداء ” وفاء العفلق ” و عُمداء كليّات فرع جامعة دمشق بالسّويداء

الّذين أثنوا بدورهم على جهود المُتدربين المبذولة.

لصحيفة عكس الاتّجاه نيوز ، سلام عربي ، السّويداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى