الأخبار العلميّة

ظاهرة فلكية نادرة مرتقبة مساء اليوم الإثنين

لن تتكرر قبل عام 2080، وتتمثل بتقارب أكبر كوكبين في المجموعة الشمسية، وهما المشتري وزحل، إلى أقصى حد، خلال ظاهرة تسمى “الاقتران العظيم”.

وسيتقارب المشتري وزحل مساء الليوم فوق الأفق بعد غروب الشمس بفترة وجيزة إلى مسافة تعد الأقرب منذ ما يقرب من 400 عام، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وسيظهر الكوكبان الغازيّان العملاقان في حقل الرؤية عينه لأدوات المراقبة، مما يعطي انطباعا بأنهما قريبان لدرجة الاندماج فيما تفصل مئات ملايين الكيلومترات بينهما في الواقع.

وللتمتع بهذا المشهد، يتعين الاستعانة بأداة مراقبة صغيرة وإيجاد سماء منقشعة تماما وتصويب النظر في اتجاه جنوب الغرب، في نطاق من الأرض يضم مناطق في أوروبا الغربية (إيرلندا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا والبرتغال)، إضافة إلى أنحاء واسعة من إفريقيا.

يذكر أن التقارب الظاهر بين الكوكبين بدأ منذ أشهر، وهو سيصل إلى أقرب مسافة يوم الانقلاب الشتوي(في مصادفة زمنية)، ما سيعطي انطباعاً بأن الكوكبين هما جرم سماوي واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى