المقالات

(أورفا التركية) وآخر مسمار في نعش الإنسانية. . .

منذ شهرين وانا اكتب عن مواضيع إنسانية من تعنيف وتعذيب وصلت للموت وكان ضحاياها أطفال وفتيات وتحرك القضاء والأجهزة الأمنية وصلت بعضها لخواتيم جيدة وللأسف بعضها الاخر لم ينصف الضحايا
ونتيجة تلك الكتابات وصلني الكثير من القضايا وآخرها هو ما يحصل في محافظة الرقة السورية منطقة تل ابيض
ولأن الإنسانية لا تتجزأ وبما ان ما سمعته خطير جدا” قررت أن اكتب على أمل أن تتحرك المنظمات الإنسانية العالمية
تل ابيض هي منطقة تابعة لمحافظة الرقة السورية نصفها مع الدولة السورية والنصف الاخر محتل من قبل تركيا وتفرض نظامها ويوجد فيها خليط من الدواعش والجيش الحر والاكراد ولكن ما يحصل في تل ابيض لا يعرفه سوى مَن يقطن هناك
أشخاص كثر نقلوا لي معاناة أقاربهم حيث كان بداية الحديث لا يستطيعوا الكلام لأنهم تحت الأحتلال التركي ونحن في لبنان سوف نتكلم عن هذه المعاناة
وهنا تبدأ حكاية الإجرام ودفن الإنسانية في( تركيا) وعلى المنظمات الدولية العمل لتوثيق ذلك
كل مريض يحول إلى اورفا احد المستشفيات التركية ويمنع على احد مرافقة المريض مهما كانت حالته وبعد ايام يتصلون بأهل المريض لأبلاغهم عن وفاته والمفاجاة تكون عند إجراء التحضيرات لمراسم الدفن ليتبين لهم أثناء غسل الجثة بأنها خضعت لأكثر من عملية ليتبين بعد ذلك بأن الجثة تعرضت لسرقة أعضائها…. فيسرقون الكلى والقلب وحتى قرنية العين وهناك عشرات الحالات الموثقة بهذا الأمر من قبل الاهالي ولكنهم لا يستطيعوا الحديث لأنهم تحت أحتلال تركي
ما يحصل في تل ابيض مخالف لجميع الاعراف من الأحتلال لجزء من دولة مستقلة ذو سيادة ومشاركة تركيا في المؤامرة على سورية وصولا” لإستغلال مرض المواطن السوري والمتاجرة بأرواحهم
هذا الأحتلال وهذه العربدة على أرض سورية من قبل تركيا يجب أن تنتهي وسوف تنتهي وستعود الرقة إلى حضن سورية الدولة التي كانت وستبقى دولة الأمن والأمان.
للباطل جولة وللحق الف الف جولة
فهل ستتحرك المنظمات الدولة وتتحقق من الأمر وتدين تركيا على هذا الجرم؟
سوف ننتظر ذلك

نضال عيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى