المقالات

القنبلة النّوويّة في كلّ بيت

كتب د. غالب صالح لصحيفة عكس الاتّجاه نيوز
الحرب النوويّة لم تقف عند هيروشيما ..
من مآسينا نحن شعوب العالم غير الفاعل في بناء و تطوّر المجتمعات نعتقد أن الحرب النوويّة هي فقط استخدام السّلاح الذرّي من قنابل وصواريخ .

ماذا نسمّي تجويع الشعوب وقتلهابالفقروالعَوز ؟

ماذا نسمّي إثارة النّعرات والفتن و دعم حركات التّطرّف والتّعصّب واستثمارها من قبل هذا الغرب ؟

ماذا نسمّي تحويل العالم لقرية صغيرة وغسل الأدمغة بالأفكار العابرة للحدود لدمار هوية الشعوب وثقافتها ؟

ماذا نسمّي جلوس العائلة في المنزل كلٌّ منهم يحمل جهازه الخليوي ومنشغل بالبرامج ولا يتكلّم أحد مع الآخر لدرجة المقاطعة وأحياناً تحدث مشكلة ؟

ماذا نسمّي إلهاء الشّعوب بالنت وبرامج الإفساد والتّباعد الإنساني والأخلاقي لدرجة كسل الجّسم وشلل الدّماغ أي تحوّل الإنسان والأجيال لطاقة سلبيّة ؟

ماذا نسمّي تحوّل الإنسان من منتج إلى مستهلك ومن فاعل إلى منفعل ومن قارىء للكتب إلى منهمك بوسائل التواصل الاجتماعي ؟

كل وسائل الحداثة إن لم نكن من صنّاعها ومخترعيها فنحن لانتعدى أداة ومستهلكين لها وتابعين وخاضعين لأسياد الصّناعة شئنا أم أبينا .

كل منّا يحمل في جعبته وفي ركن بيته قنبلة نوويّة ولا ندري قدرتها التّفجيريّة والسّلام .

عكس الاتّجاه نيوز

الحقيقة الكاملة

معاً نصنع إعلاماً جديداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى