عكس الاتّجاه

كتب أ.فراس مشوح ل عكس الإتجاه نيوز

سجن الصناعة حوار روسي أمريكي في غويران انكشفت الخطة قبل أن تنطفىء نار المسرحية ودخانها يخبو فما حصل كان إخراج هزيلاً لمسرحية باتت تعرف نهايتها المفيد في الموضوع أن غويران وسجن الصناعة بات نقطة عالمية وترتبط أحداثها بما يحصل في العالم وامتدت حدود غويران لتصل إلى أطراف اوكرانيا وتخوم دمشق وضواحي أنقرة وجبال طهران وباتت غويران ورقة من أوراق الناتو وإن كان اللاعبون هم أبناؤنا والضحايا هم أهلنا وكما اسلفت هو إخراج هزيل في التصوير والتمثيل فكانت الأخطاء كبرى ومعاناة أهلنا في هجرة وإن كانت قريبة لكن لها تداعيات على كافة الأصعدة وإن كان التنسيق مع المنظمات لعدم التدخل كان واضحاً وظهر الضغط الأمريكي عليهم لتتحمل الحكومة السورية العبء وقد كان والمهم أن رسائل المسرحية وصلت وكان يمكن أن تصل دون الحاجة إلى ماحصل لكنه الكاوبوي الأمريكي وطريقته في البث وليظهر الأذناب نافخي صدورهم وأن العودة قبل 2011 ضرب من المستحيل ولنقبل بواقع مفروض وانت أيها الروسي هذا حجمك وإمكانياتك ولن تقدر على شيء واترك اوكرانيا ولنتفاهم هنا أما أنت أيها السوري مستقبلك غير واضح المعالم ومعاناتك الاقتصادية إلى ازدياد وداعميك مشلولين أما التسليم والتطبيع ورضى تل ابيب وأما تفاقم المعاناة ومزيداً من الأزمات الإشارة تلقفها الكل الا الادارة الذاتية التي لازلت تتصور ان الامر سيبقى ولا تدري اي اتفاق سيكونون خارج اللعبة والضحية الاولى وعودة الى النقطة صفر في جبال قنديل وشتات جديد .

أما نحن شعب الجزيرة ومن لف لفهم لازلنا نتعامل مع الازمات بمبدأ الجدعنة وطيب الاصل وهم قلة للأسف والباقي أبطال التصوير والعطور والجاه الكاذب .

لذلك علينا التحضير لكل ازماتنا بطريقة مؤسسية لاتدع للمفاجأت فرصة ونشعر اننا نسيج واحد نتقاسم الالم والامل .هذا غيض من فيض وللحديث بقية.

عكس الإتجاه نيوز

الحقيقة الكاملة

معاً نصنع إعلاماً جديداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى