المقالات

علاقة بيجاك بالأمن القومي الاسرائيلي..

في العام 2007، وافق الكونغرس بطلب من الرئيس الأميركي، جورج دبليو بوش، على تمويل توسيع العمليات السرية ضد إيران. هذه العمليات، التي سعى بوش لتنفيذها والتي رصد لها أكثر من 400 مليون دولار-حينها-، جرى تمريرها عبر مرسوم رئاسي وقّعه بوش، وتهدف إلى “زعزعة استقرار القيادة في البلاد”، على حد تعبيره..
وبحسب هذه الاستراتيجية التي اعتُبرت حلّاً مُرضياً بالنسبة لكيان الاحتلال، فتبنّاها ودعمها، تتولى قوات العمليات الخاصة الأمريكية، إضافة لوكالة المخابرات المركزية، تنفيذ وقيادة المهام العابرة للحدود من جنوب العراق. في حين أثبتت الأحداث السياسية والأمنية المتتالية، التي شهدتها الحدود بين ايران والعراق، ان الولايات المتحدة وإسرائيل قد وجدتا ضالتهما باستغلال حوالي 6 مليون نسمة من الأكراد، حيث عملتا على تطويعهم ثم تشكيلهم جماعات وأحزاب، كان أبرزهم حزب “الحياة الحرة الكردستاني- بيجاك”…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى