أخبار العالم

الطيران الحربي الروسي

عكس الاتجاه نيوز

«الطيران الحربي» الروسي
يغير على مواقع لإرهابيي إدلب ويقتل ٢٠ منهم
مساء أمس الأربعاء قبل العدوان الإسرائيلي على مطار حلب بقليل :

نَفَّذَت طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي
٤ هجمات في محيط مدينة إدلب لجهة الغرب وضربات مماثلة جنوب المحافظة،
حيث تقع مواقع للإرهابيين يتبعون لتنظيمات إرهابية متشددة متحالفة مع تنظيم «جهة النصرة» الفرع السوري لتنظيم «القاعدة».

وقالت المصادر:
إن أولى الغارات للمقاتلات الروسية طالت أحد مقرات ما تسمى «الجبهة الوطنية للتحرير»، التي تقاتل ضمن صفوف ما تسمى غرفة عمليات «الفتح المبين» التي يقودها تنظيم «النصرة»، قرب بلدة سرجة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي إلى الجنوب من مدينة أريحا.

وذكرت المصادر، أن الغارات أدت إلى دمار المقر العسكري للإرهابيين ومقتل ٧ منهم وجرح
أكثر من ١٠ آخرين
ما استدعى فرض طوق أمني من الفرع السوري لتنظيم «القاعدة» حول المقر الذي تحول أثراً بعد عين
واستدعاء سيارات الإسعاف والإطفاء إلى مكان الانفجار.
أما الاستهداف الثاني للحربي الروسي
فطال مركزي تدريب واتصالات تابعين لمسلحي تنظيم «حراس الدين» الإرهابي الموالي لتنظيم «القاعدة»
وذلك قرب معمل الكونسروة على بعد نحو ١٥ كيلو متراً من مدينة إدلب لجهة الغرب.

وأشارت المصادر إلى أن صوت الانفجار سمع في مدينة إدلب
وأن سيارات الإسعاف نقلت جرحى الإرهابيين الـ١٥ إلى المشفى الوطني فيها
وقدرت عدد القتلى بأكثر من ١٣ قتيلاً قضى معظمهم في موقع الاستهداف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى