المقالات

مؤشّرات تركيّة

عكس الاتّجاه نيوز _ مقالات
بقلم : أحمد رفعت يوسف
في عالم السياسة والعلاقات بين الدول لا شيء عفوي..
وتعتبر المصطلحات والتسميات جزءاً اساسياً من طريقة التعبير عن نوعية العلاقة بين الدول والقادة.

خلال بدء العدوان على سورية والدور العدواني الشرس الذي وقفته تركيا ضد سورية ومحاولة إعلام حلف العدوان ومنها التركي شيطنة شخصية الرئيس بشار الأسد ومحاولات تشويهها أعطت سلطات أردوغان تعليمات لوسائل الإعلام بكتابة اسم الرئيس الاسد على هذا الشكل “eset” بدلا من “esad” لأن الصيغة الأولى أقل هيبة واحتراما.
إعلام سلطات أردوغان وتصريحات مسؤولية التزمت بهذه التعليمات لكن أعلام المعارضة معظمها لم يلتزم بها.

اللافت أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عاد لاستخدام اسم “esad” وهو مالفت أنظار وسائل الإعلام التركية وتحدثت عنه واعتبرته إشارة مهمة من النظام التركي تجاه الرئيس الأسد.

عكس الاتّجاه نيوز

الحقيقة الكاملة

معاً نصنع إعلاماً جديداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى