المقالات

قيصر مصطفى يكتب بصريح …

قيصر مصطفى يكتب بصريح العبارة ودون مواربة : من نحن ومع من نكون ؟

عكس الاتّجاه نيوز _ مقالات
نحن لسنا محايدين وهذا يعني بصريح العبارة أننا نرفض وبقوة الحياد مالم يكن بين شقيقين بينهما من القواسم المشتركة مايكفي للوقوف بين الشقيقين موقف المصلح ونكون بينهما على مسافة واحدة ومن ذلك اننا على عداوه مطلقة مع العدو الصهيوني ومن يؤازره أو يقف معه دون نقاش إو حوار والسبب واضح ذلك أن اسرائيل دولة عدوانيه بالمطلق وهي مبنية على أساس عدواني فاغتصبت الارض وارتكبت مجازر في فلسطين وطردت السكان واستولت على أرضهم وانتهكت حرماتهم ثم اعتدت على مصر وسوريا ولبنان واحتلت اراضي كثيرة ولم تنسحب منها بعدما ارتكبت مجازر يندى لها جبين الانسانية خجلا وتقشعر لهمجيتها الأبدان وما زالت تصر على سياستها العدوانية وتتخذ من الاغتيالات وسيلة متبعة وتطارد الشرفاء أينما كانوا فهي على هذا الأساس عدو مطلق هذا من جهة ومن جهة ثانية فان المطبعين معها أشر منها فهم خونه بالمطلق وقد خرجوا على اجماع الأمة بكل مكوناتها وهي بالتالي أشر عداوه لنا من اسرائيل وبالنسبة للبنان فان القوات المسماة باللبنانية قاتلت مع اسرائيل وشكلت الجيش لدعمها وتنفيذ مخططاتها ونعني جيش لحد وسعد حداد وساعدته على احتلال الجنوب ووصلت معه الى بيروت وشاركته في ارتكاب المجازر في تل الزعتر وصبرا وشاتيلاواليوم باتوا في تحالف مع المطبعين والصهاينة ونسمي سمير جعجع وأشرف ريفي والمخزومي والبطريرك لكونهم اتخذوا من اسرائيل حليفا ومن المطبعين رديفا وهكذا فاننا بفريقنا مع المقاومة بكل ما نملك من قوة ومع من يتحالف معها وعلى نسب متباينة ولايمكن إن نشعر. بأي تباين مع المقاومة وحزب الله تحديدا هذه هي عقيدتنا وتلك هي قيمنا وثوابتنا على الساحة اللبنانية فلا عداوة الا مع العدو اما من يعادي العدو ولو بنسب فاننا معه على قدر عداوته للعدو وقربه من المقاومة وهكذا نبني سياستنا أما على مستوى الداخل فنحن ضد النظام الفاسد وضد الطائفية والمحاصصة وضد اللصوص الذين سطوا على إموال المودعين ونهب المال العام ونحمل رياض سلامي وكل حماته كامل المسؤلية عن الانهيار وإفلاس الدولة وانهيارها والنظام ان لم يتحمل على مدى ثلاثين سنة مسؤولية الانهيار فهو شريك في ذلك وشريك في تفجير المرفأ ويتحمل المسؤولية بالكامل تسيبا ومشاركة للعدو الذي تولى التفجير مباشرة ومن يقرأ ماكتبت يعرف بالتفصيل مبادئنا وقيمنا التي لانحيد عنها قيد إنملة وحتى لا أنسى فنحن مع سوريا واليمن وايران في مقاومتهم للعدو الامريكي وأداته إسرائيل ونحن مع كل المتعاونين مع محور المقاومة وبالنسبة للفصائل الفلسطينية فنحن مع حركة الجهاد والجبهة الشعبية وكل من يحمل السلاح في وجه العدو بما في ذلك حركة حماس بالرغم من اعتراضنا على ترددها ونطالبها بالحسم. ونعترض على علاقاتها مع المطبعين وبالتالي فنحن نحاور من يشاركنا فيما أشرنا إليه .ونبني علاقتنا معه على قدر ما يشاركنا الرأي .
الدّكتور قيصر مصطفى أمين سر اللقاء الوطني لدعم المقاومة وإعادة بناء الدولة

عكس الاتّجاه نيوز

الحقيقة الكاملة

معاً نصنع إعلاماً جديداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى