المقالات

الدولة العلمانية هي التي تنتهج المساواة لكل المكونات الروحية الوطنية .

_كتب/ سعيد فارس السعيد :

للاسف بعض الحكومات بالوطن العربي والعالم الإسلامي التي تدعي العلمانية أو المساواة بالحقوق والواجبات لكل المكونات الوطنية عدا عن انها متخلفة فهي ايضا منافقة بجهل وبجهالة وعلنا ..،

خاصة عندما تهتم وترعى مناسبات دينية لمكونات وطنية لديها ، وبآن واحد لا ترعى ولا تراعي ولا تهتم بمناسبات دينية لمكونات وطنية اخرى لديها ..

فقد باتت تلك الحكومات عربية واسلامية بنظر مواطنيها مثل البطة العرجاء او مثل النعامة التي تخبئ رأسها بالرمال وتظن انه لا احد يشاهدها ..

فاحداث ومناسبات الأمم والمجتمعات بالعالم اجمع لايمكن لأحد ان يحجبها عن الرأي العام واصبحت واضحة وفي متناول اليد بفضل تطور وسائل الإعلام المختلفة والحديثة .

وتلك الحكومات تظن نفسها انها عندما تصمت او تتجاهل او تهمل او تهمش قضية ما انها قادرة او تستطيع حجب الحقيقة والحقائق .

او تظن متوهمة انها تمتلك عقول وانماط تفكير الرأي العام لمجرد انها لم تهتم بهذه القضية او تلك ..


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى