أخبار العالم

قمة سوتشي

عكس الاتجاه نيوز – مقالات
م: حيان نيوف

• وفقاً للأجواء و التصريحات التي أطلقها الرئيسين بوتين/أردوغان ، وللبيان الختامي لقمة سوتشي ، وبالرغم من أن ما لم يكشف عنه أكبر بكثير مما جرى إعلانه.
وبالإضافة للأجواء العامة للقاء الذي استمر أربع ساعات.
يمكن القول أن تركيا باتت أكثر بعداً عن الغرب و أكثر قربا من روسيا.
ويمكن الاستنتاج أن بوتين قطع شوطا” لا بأس به في استجرار أردوغان إلى المقلب الآخر ، علماً أنه ليس أمام أردوغان خيارات أخرى.
وأن نتائج ما اتفق عليه ستظهر قريبا.
• كلام بوتين الذي قال فيه ( إن الغرب يجب أن يكون ممتنا” لتركيا لأنها تزوده بالغاز الروسي عبر السيل الجنوبي ) ، يحمل إشارة في غاية الأهمية والخطورة ، مفادها ( لا تعبثوا بتركيا إن قررت الإبتعاد عنكم ، وإلا فإن الغاز الروسي لن يصل إليكم عبرها ) ..
• ومختصر الكلام ؛ أن بوتين قدم لتركيا طوق نجاة داخلي و خارجي ، مقابل اتخاذ قرارها بالابتعاد عن الغرب والتوجه نحو الشرق.
العرض الروسي الذي وضع موضع التنفيذ على ما يبدو ، سبقه إعلان العقيدة الجديدة للبحرية الروسية قبيل قمة سوتشي كخيار روسي مطلق لا بد من القيام به سلما” أو حربا” لأسباب ذكرناها في “مقال سابق” لقمة سوتشي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى