الأخبار العربيّة

يوم عرفة بمسجد نمرة!!

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، التابعة للنظام السعودي، بتكليف عضو هيئة كبار العلماء، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، التابعتين للنظام السعودي، محمد بن عبدالكريم العيسى، بالخطبة والصلاة في يوم عرفة بمسجد نمرة في موسم حج هذا العام 1443.
بطبيعة الحال، احتفلت وسائل الإعلام التابعة للنظام، وتلك المموّلة منه، بالتكليف الصادر بعد «الموافقة السامية الكريمة» من الملك سلمان.

إلا أن أكثر مَن يحق لهم الاحتفال هم الصهاينة، إذ إن العيسى يُعد من أكثر أتباع النظام السعودي العاملين في المجال الديني والدعوي، تناغماً مع مصالح دولة الاحتلال الإسرائيلي، ومساعيها في مجال التطبيع من بوابته الدينية والعقائدية. من هنا، لا يمكن فصل تكليف العيسى بالخطبة والصلاة في يوم عرفة في موسم حج لهذا العام، عن الخطوط العامة لسياسة محمد ابن سلمان التطبيعية مع العدو الإسرائيلي، كما لا يمكن فصلها عن حرص الرجُل على تهيئة أفضل الظروف الممكنة تمهيداً لزيارة الرئيس الأميركي جو بايدن المرتقبة.

فالرجل الموظّف من قبل نظام آل سعود في هيئة كبار العلماء السعوديين، إضافة إلى إيلائه الأمانة العامة لما يسمى رابطة العالم الإسلامي التي تتخذ من مكة مقراً لها، وكان قد أثار الجدل في كانون الثاني 2020، حين أدى صلاة الجنازة على ضحايا “الهولوكوست”، خلال زيارة إلى معسكر الإبادة الجماعية لليهود في بولندا إبان الحرب العالمية الثانية المعروف بـ”أوشفيتز”، وذلك لمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لتحرير المعسكر على يد القوات السوفيتية، حيث التقى حاخامات يهود، وانتقد “معاداة السامية”. وقال وقفت دائماً إلى جانب إخوتي اليهود، وقلت لن يحدث هذا مرة أخري مطلقاً”. وأضاف: “هناك من يحاولون تزييف التاريخ عبر ادّعاء أن المحرقة، وهي الجريمة الأكثر فظاعة في تاريخنا البشري، نسج خيال.. إننا نقف ضد هؤلاء الكاذبين”.

مرآة الجزيرة http://mirat0040.mjhosts.com/52998/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى