آخر الأخبار

ماذا حمل عبد اللهيان للأسد؟!!

قرار القيادة العليا في طهران لحشد جيشها وحرسها الى جانب سورية لو هاجمها اردوغان.

وهو ما تم ابلاغه حرفياً لاردوغان ، وجها لوجه قبل مجئ الموفد الايراني لدمشق

بالمقابل تمنى على الاسد قبول احتضان طهران لمساعي تهدئة، قال الاسد فيها ان حاكم انقرة لا يؤتمن ، ولكن لاجل عيونكم لننتظر ونرى…!

العاصمتان تنتظران الميدان, وفيه يتراجع اردوغان او يهان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى