المقالات

بإختصار

كتب أحمد رفعت يوسف

فلسطين ليست فقط المسجد الأقصى ولا يمكن اختصارها به لأن كل أرضها مقدسة..
فلسطين لن تكون قضية من يتاجر بها من حماس أو السلطة العميلة ولا غيرها بل هي قضبة سورية داخلية مثلها مثل الجولان..
فلسطين ستبقى البوصلة نعم .. ليس لأجل أحد وإنما لأنها جزء من الجسد السوري ولن تكتمل قيامة سورية الجديدة الموعودة بدون فلسطين ..


صراعنا مع العدو الصهيوني ليس من أجل قطعة أرض هنا أو مستوطنة هناك..
صرعنا مع العدو الصهيوني هو صراع وجود .. معادلته تقول “إما سورية .. وإما إسرائيل”. وعلى أساس هذه المعادلة يدور الصراع وتلتهب الأزمة السورية..
كان مشروعهم يريد إسقاط سورية لتحيا إسرائيل..
ومع صمود سورية ستصبح المعادلة ستحيا سورية وتموت إسرائيل..
الجيش السوري والمقاومة هم من سيحررون فلسطين كلها ولن تكون ناقصة حبة تراب واحدة.. وسيتحقق وعد الرئيس الراحل حافظ الأسد “سنجعل الجولان في منتصف سورية” وإن غداً لناظره قريب..

عكس الاتجاه نيوز
الحقيقة الكاملة
معاً نصنع إعلاماً جديداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى