عكس الاتّجاه

خاص عكس الإتجاه نيوز

كتب أ حيان نيوف

○ في لقاء السيد الرئيس بشار الأسد مع المرشد السيد علي الخامنئي في طهران ، كان لافتاً عدم حضور مترجم بين الطرفين ، وعلى ما يبدو فالحوار جرى باللغة العربية ..

○ بكل المقاييس فإن توقيت الزيارة و الاستقبال الكبير للرئيس الأسد في طهران ، والتصريحات الصادرة خلالها ، تؤكد الأهمية الاستثنائية لتلك الزيارة في ظل الظروف الاقليمية والدولية الحالية ..

○ من المقاربات الهامة التي لا بد منها حول هذه الزيارة وتوقيتها :

• أنها جاءت في ظل الضغط الذي شكلته العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا على المحور الغربي .. • أنها جاءت في ظل وصول مفاوضات فيينا الى نقطة النهاية التي لا تقبل المراوغة . • أنها جاءت بعد اعلان محور النقب ..

• أنها جاءت بعد اعلان محور القدس وعودة العمل الفدائي بقوة ..

• أنها جاءت مع عودة الحرارة للعلاقات التركية الاسرائيلية ..

• أنها جاءت عشية الانتخابات النيابية اللبنانية والدور السعودي العلني فيها ..

• أنها جاءت قبل ثلاثة اسابيع من انتهاء المهلة التي حددتها صنعاء لتحالف العدوان لتنفيذ شروطها ..

• وأخيرا أنها جاءت مع استمرار كيان العدو الصهيوني في اعتداءاته على الأرض السورية و استمرار الاحتلالين التركي والامريكي لاجزاء من الاراضي السورية ..

• م. حيان نيوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى