الأخبار الرّياضيّة

منتخبنا يختتم ثاني نوافذ تصفيات المونديال بمواجهة إيران

يختتم منتخبنا الوطني لكرة السلة، منافسات النافذة الثانية، من التصفيات الآسيوية، المؤهلة للمونديال، من خلال مواجهة إيران، مساء الأحد.

ويلتقي منتخبنا نظيره الإيراني، عند الساعة الثالثة والنصف من مساء الأحد 27 شباط، في صالة “آزادي”، بالعاصمة “طهران”، ضمن منافسات رابع جولات التصفيات.

ويدخل منتخبنا اللقاء، منتشياً بانتصاره على البحرين، مساء الخميس، ضمن ثالث جولات التصفيات، في مواجهة أعادنا فوزنا فيها بقوة، لحسابات التأهل للدور الثاني.

واختلطت أوراق المجموعة، بعد انتصار كازخستان على إيران، وفوزنا على البحرين، حيث تصدرت كازخستان الترتيب برصيد 6 نقاط، تلتها إيران 5، سوريا 4، والبحرين أخيراً، ب3.

ويسهم انتصارنا الأحد، في تعزيز حظوظنا، ببلوغ الدور التالي خاصة مع مواجهة البحرين وإيران إياباً، في أرضنا وعلى صالاتنا، حزيران المقبل.

ويأمل منتخبنا، بتكرار مفاجأة تصفيات كأس آسيا سنة 2020، حين هزمنا إيران في مواجهتنا معها، وأسهم ذلك الانتصار الثمين بقوة حينها، ببلوغ منتخبنا النهائيات القارية.

وتضم قائمة منتخبنا للقاء إيران، كلا من: أنس شعبان، نديم عيسى، جميل صدّير، عبد الوهاب الحموي، طارق الجابي، آنطوني بكر، وعمر شيخ علي.

ويتواجد في القائمة كل من: شريف العش، زكريا الحسين، مجد عربشة، هاني ادريبي، كمال جنبلاط، والمجنس “أمير هينتون جبّار”.

ويسعى منتخبنا لاستغلال الصدمة التي تلقاها الإيرانيون، من خلال خسارتهم مع كازخستان، للتفوق عليهم في اللقاء، خاصة مع ارتفاع روح لاعبينا المعنوية، بعد هزيمة البحرين في ميدانها.

ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في المجموعة للدور التالي، ما يجعل نقطتي الأحد، مضاعفتين لمنتخبنا الوطني، الساعي للمشاركة في كأس العالم السلوي، وتكرار فرحة التأهل لكأس آسيا 2022.

يذكر أن المدرب الإسباني “خواريز”، مدرب شباب ريال مدريد السابق، يتولى قيادة منتخبنا الوطني، خلفاً للأمريكي “ساليرنو”، الذي قاد منتخبنا، لبلوغ كأس آسيا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى