أخبار وزارة الدّاخليّة السّوريّةتحقيقات

طباعة كافة الجوازات المتراكمة والقبض على موظفين وسماسرة

قال مدير إدارة الهجرة والجوازات بوزارة الداخلية إنه “تمت طباعة كافة الجوازات المتراكمة وتسليمها إلى أصحابها، وهناك /75/ ألف جواز تم طباعتها ولم يراجع أصحابها لاستلامها”.

وتابع خلال لقاء على السورية: “لا يوجد حالياً تراكم في الجوازات الدور العادي خلال /25/ يوم والجواز الفوري خلال يوم واحد”.

وأضاف: “العقوبات الاقتصادية وجائحة كورونا أدت إلى تأخر توريد المواد الخام إلى المطابع الوطنية مما أدى إلى محدودية الطاقة الإنتاجية وتراكم في الطلبات”.

وتابع: “مع ورود التوريدات بتاريخ 15/10/2021 تم استنفار جميع كوادر إدارة الهجرة والجوازات من الساعة 8 صباحاً وحتى الساعة 12 ليلاً”.

وأضاف:” منذ تاريخ 1/7/2021 ولغاية 20/2/2022 تم طباعة /486/ ألف جواز سفر داخل القطر، و/86/ ألف في بعثاتنا الدبلوماسية خارج القطر”.

وقال:” جواز السفر الفوري يمنح بغض النظر عن دور المنصة، وبرسم /102/ ألف، وهو يمنح لكل مواطن، وحالياً بسبب الطاقة الإنتاجية، تعطى الأولوية للمقيمين خارج القطر ولأسباب إنسانية، وللموفدين والطلاب الدارسين خارج القطر”.

وأكد أنه اعتباراً من تاريخ 15 آذار القادم ستزيد الطاقة الإنتاجية بما يلبي الحاجة.

وأضاف:” تم تقديم ما يقارب (23) عنصر من الشرطة وصف الضباط من مرتبات فروع الهجرة والجوازات إلى القضاء عن طريق إدارة الأمن الجنائي، ونقلهم إلى وحدات غير عاملة، ولا يوجد فيها احتكاك مع الإخوة المواطنين”.

وتابع: “هناك موظفين في الإدارة وفروعها تورطوا بما فيهم ضباط، وتم تقديم رئيس فرع هجرة مع عدد من العناصر إلى القضاء عن طريق إدارة الأمن الجنائي، وتم نقل عدد من الضباط خارج مرتبات الهجرة والجوازات”.

وتابع:” تتم متابعة ظاهرة السماسرة من خلال دوريات من فرع التحقيق بإدارة الأمن الجنائي، وقد تم توقيف عدد من السماسرة وتقديمهم للقضاء عن طريق إدارة الأمن الجنائي”.

وذكر انه تتم محاسبة أي مسيء ولا أحد فوق القانون وهناك محاسبة قانونية ومسلكية، ومكاتبنا مفتوحة لتلقي أي شكوى.

يذكر أنه يتم العمل على إطلاق بوابة الكترونية يقوم من خلالها المواطن بتقديم طلب للحصول على جواز سفر وتقديم الأوراق وتسديد الرسم الكترونياً، وترده رسالة تحدد موعد استلام الجواز، بحسب مدير إدارة المعلوماتية والاتصالات بوزارة الداخلية.

تلفزيون الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى