تحقيقات

دار الأمان لأبناء الشهداء فخرُ ما أنجزته وزارة الأوقاف

▪︎معهم أينما كانوا ، لهم كل الرعاية والاهتمام والدّعم أينما وجدوا ، صَونهم أمانة ، ورعايتهم واجب على كل شخصٍ و جمعيةٍ و مؤسسة،
لأنّ ما قدمه آباؤهم لم ولن ينساه أي سوريٍّ شريف ،
وسيبقون الأبناء الأغلى للآباء الأكرم
الذين افتدوا تراب وطنهم بأرواحهم وقدموا من أجله الدماء فارتقوا إلى إلى دار الحياة و الخلود بجوار ربّ رحيم ..
وإنّه أعظم الشّرف أن نكون في خدمةِ أهل الشّرف .

بحضور وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد وبمناسبة انتهاء الفصل الدراسي الأول وموسم الأعياد ، دار الأمان لأبناء الشهداء وبالتعاون مع إدارة مطعم تشيللو السيد رفعت حشيش.تقيم حفل غداء لطلابها أبناء الشهداء ، حضره كل من :
الرفيق أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد حبيب حسين ورؤساء الأجهزة الأمنية والعسكرية ورئيس مجلس المدينة القاضي محمد زين كما حضر الحفل كذلك السادة رجال الدين المسيحي الأفاضل المطران ديميتري شربك مطران صافيتا للروم الأرثوذكس
المطران جورج خوام راعي أبرشية اللاذقية وطرطوس للروم الملكيين الكاثوليك
الأب ألكسي نصور نائب مطران طرطوس للروم الأرثوذكس يرافقه الأب أرسانيوس لحام وكذلك الشيخ فيصل هيكل رئيس دائرة التوجيه والإرشاد في مديرية أوقاف طرطوس
الشيخ منير ديب خطيب وإمام جامع الإمام علي بن أبي طالب في محافظة طرطوس
الشيخ فراس نجم الدين والشيخ تميم سليمان..

حيث تحدث السيد الوزير خلال الحفل عن سمو قيمة الشهادة ورسالتها وأن من يحمل هذه الرسالة بعد الشهداء هم أبناؤهم ، كما أعلن السيد الوزير عن الافتتاح الذي سيتم الشهر القادم بإذن الله للفرع الثاني من مدرسة دار الأمان بطرطوس، وذلك ضمن خطة ومنهجية وزارة الأوقاف في تقديم الرعاية لأبناء الشهداء عملاً بتوجيهات قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد..

لعكس الاتجاه نيوز متابعة التقرير لما السلامة والإشراف العام الأستاذ ضياء بديوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى