تربيّة و تعليم

تفوق و تكريم. . .

كرمت منظمة اتحاد شبيبة الثورة بالتعاون مع وزارة التربية اليوم 43 طالباً وطالبة من المتفوقين في شهادة التعليم الثانوي والمتفوقين من مدارس أبناء وبنات الشهداء و22 من إداراتهم التربوية وذلك خلال الحفل المركزي لتكريم المتفوقين دراسياً لعام 2020-2021 في مجمع صحارى بالديماس
وشمل التكريم المتفوقين دراسياً على مستوى سورية في شهادة الثانوية العامة في الفرعين العلمي والأدبي والثانويات الشرعية والمهنية بفروعها الصناعية والتجارية والنسوية
أشار رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة المكلف علي العباس الى أهمية التفوق الذي حصل عليه الطلاب المكرمون لأنه تفوق دراسي وعلمي إضافة إلى أنه تفوق على ظروفهم التي مروا بها لافتاً إلى أن التفوق يقدم لصاحبه الشرف والكرامة فهو مسؤولية على عاتقه وتفوق أبناء وبنات الشهداء يعتبر بمثابة تكريس لقيمة شهادة آبائهم
كما اوضح وزير التربية الدكتور دارم طباع أن النخبة المتفوقة من طلاب اليوم تمثل كل طلاب سورية لأن جميع الطلاب الذين أمضوا عشر سنوات بالحرب وتحملوا ظروفها يعتبرون متفوقين مشيرة إلى أن قوة سورية تكمن بهؤلاء الشباب الذين عرفوا قيمة العلم الذي يجعل منهم مواطنين فاعلين بالمجتمع
حضر حفل التكريم المهندس معتز أبو النصر جمران محافظ ريف دمشق والمهندس رضوان مصطفى أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي واللواء بسام بري مدير مديرية الشهداء والجرحى والمفقودين والعميد لميس رجب مديرة المدارس الداخلية لأبناء وبنات الشهداء وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء قيادة اتحاد شبيبة الثورة.
تقرير وتصوير المراسل: رواد الغصبان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى