الأخبار الثّقافيّةمواهب شابّة

أيهم عصام القيش ، يرتقي ببرنامجِ الحسابِ الذّهنيّ عالميّاً

إعداد: سلام شهاب عربي.

طريق المُثابرة ، والتّصميم الدّائم على النّجاح ، يرتقيان بنا حتماً إلى دروبِ العزّةِ و الألَق

تحتَ هذا العنوان تبلوَرَ لقائِي معَ الطّفل ” أيهم عصام القيش ” الّذي وهبهُ الله ذكاءً قلَّ نظيرهُ .

-بدايةً عرّفنا بنفسِك :
أنا أيهم عصام القيش ، مِن جرمانا ، عمري ١٠ سنوات ، وحالياً بالصّف الخامس.

-كل طفل له ميول معيّن ، وموهبة ما كالرّسم أو الموسيقا بيسعى لتنميتها
ليش أيهم ترك الفنون ، و التفت لتنمية القدرات العقليّة ؟
بصراحة من صغري كانت ألعاب الحساب تجذبني ، و استمتع بحل أي سؤال بمادة الرّياضيّات ، لاحظوا أهلي هالشي و كان الهن الفضل الكبير ،سجلوني ببرنامج الحساب الذهني عند المدرّبة ” سُمَيّة خضر “، يلي بتشكرها على متابعتي و تدريبي لحتى وصلت لهالمرحلة المتقدّمة.

-أكثر شي ممكن يفرّحنا ، و يحسسنا بطعم التّميّز هو تكريمنا مِن الآخرين ، بشو شارك أيهم وبشو قدر يتكرّم؟
شاركت بمسابقات كثيرة ، و كنت راضٍ عن نفسي دائماً ،
أهم مشاركاتي بعمر ال ٧ سنين كانت بالمستوى الثّالث للحساب بمسابقة على مستوى محافظة دمشق وريفها ، و الحمدلله حصدت المركز الأوّل.
و آخر مشاركة الي الشهر الماضي ،للمستوى الرّابع بالحساب الذّهني ، و كانَتْ المسابقة على مستوى العالم
وبفضل الله و اجتهادي و تدريبي المُكثّف نِلْت المركز الأوّل عالميّاً مِن أصل ٩٥٧ مُشترِك.

– شو أضافت النّجاحات العديدة لشخصيّة أيهم ؟
نجاحي و تميُّزي صقل شخصيتي ، و زاد ثقتي بنفسي.

-شو بتحب تقول كلمة للأطفال ؟
بقول لرفقاتي ولكل طفل ، انو كل حدا فينا قادر يكون مُبدع و مميّز بالشي يلي بحبه ، ولكن بالإصرار على النّجاح و الاجتهاد.

مِنّي و مِن كادر صحيفة عكس الاتّجاه نيوز ، نتمنى للطّفل المُميّز ” أيهم القيش ” المزيد مِن النّجاحات.

لصحيفة عكس الاتّجاه نيوز ، سلام عربي ، السّويداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى