أنشطة شبابيّةمواهب شابّة

مواهب جامعيّة شغفٌ وحلم.

عكس الاتجاه نيوز

4-10-2020
تقرير :ضحى العبيد
-قامت فعاليّة شعريّة موسيقيّة في المركز الثقافي بمدينة حِمص،في قاعة سامي البارودي،حيثُ تفجرت الإبداعات على منبر الثقافة معلناً شغفَ الشباب للوصول إلى أحلامهم وتحقيقها تحت شعار ” إلى الحلم طبعاً”
-وحضر الأصبوحة قامات فذة:
السيدة “لوريس السلوم” عضو المكتب التنفيذي في مجلس مدينة حمص، وأعضاء مجلس المدينة أ.جهاد سرور و أ.مريم مشعل والعميد الركن رجب ديب و عضو مؤسسة للهيئة الشعبيةوالمصالح الوطنية في سوريا،وأمير الشعراء الشاعر حسن بعيتي، والسيد يزيد جرجس رئيس مؤسسة جرجس للتنمية، وشعراء ومهتمين بالأدب وطلاب من جامعة البعث.

-أدارت الأصبوحة الأستاذة وفاء يونس مديرة المركز الثقافي بمدينة حمص.

-ابتدأت الفعاليّة مع الأديبة د.ربا علي بقصيدة نثريّة بعنوان” أداة نداء” التي خطها قلمها إلى مدينتها الرقة،والتي تحمل الحب والمشاعر الجياشة .

-وسحرنا الشاعر أحمد عرابي بقصيدته الشعريّة الغنائيّة الغزلية مع وصلة غنائيّة مع المتألقة آلاء بكداش، وعود فادي كاشي وقيثارة مراد غازس وإيقاع أحمد وردة.

-أشار الشاعر محمد عباس الرحال بقصيدتين الأولى غزليّة صوفيّة بعنوان:” أركان العشق” والثانية تحاكي الإنسان ووجدانهِ ويكون مؤثر بنفسه وصاحب قراره بعنوان:” كن أنت”.

-وقالت آلاء الوعر منسقة فريق مواهب جامعيّة بقصة قصيرة حقيقية لمصابة حرب ” رهف عيد” بعنوان: “ماقبل الربيع” التي فقدت قدميها إثر تفجير إرهابي في حمص .

-رهف عيد أشارت أن أصيبت بعمر ١٧ عاماً،وهي تدرس الآن إرشاد نفس، وقالت أن إصابتها غيرت من حلمها حيث كان حلمها الجيولوجيا،ولها العديد من النشاطات رغم كل الصعوبات التي مرّت بها،وتعمل حالياً بستيديو جريح وطن بحمص.

-وكان الختام موسيقي طربي شرقي وغربي معاً مع العازفين منها” ألف ليلة وليلة” و “بنت الشبليّة” ومقطوعات إسبانيّة من التراث العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى