عكس الاتّجاه

ذكرى وفاة القائد الخالد 10 / 6 / 2000


منذ عشرون عاماً افتقدنا أب و أخ و قائداً و معلّم و مؤسّس و كم نفتقدك اليوم يا سيدي و لكن أنت في أرواحنا و قلوبنا و وجداننا
سنبقى على عهدك
سنبقى نحمل الرّاية
ووسنبقى مع بشار للأبد
رحمك الله #سيدي_حافظ_الاسد
بقلم : عبد اللطيف الحاج حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى