المقالات

المحامِ عبد المنعم الصّوا و الاستحقاق الدّستوري

مداخلة المحامِ عبد المنعم الصّوا عضو مجلس الشّعب يوم الأحد ٢٥ نيسان و المتعلّقة بالاستحقاق الدّستوري الخاص بانتخاب رئيس الجّمهوريّة العربيّة السّوريّة :
في وطن تكالبت عليه قوى الشّر العالمي الكبرى على مدى عشر سنوات ، فتُعمّد ترابه الطّاهر بدماء القديسين من أبنائه الشجعان .
هذه السنوات العشر العجاف و ما حملته من ويلات الإرهاب و الحصار الخانق ، لم تنل من عزيمة السوريين و إصرارهم على دحر الإرهاب بأدواته و داعميه و مموليه من جهة ، و على متابعة مسيرة البناء و الإعمار من جهة أخرى .
السّيد رئيس مجلس الشّعب ..
من هنا يأتي إعلانكم بتحديد موعد الاستحقاق الدّستوري المتعلّق بانتخاب رئيس الجّمهوريّة العربيّة السّوريّة في موعده ، تأكيداً للعالم أجمع بأنّ سورية ماضية في مسيرتها المظفّرة في دحر الإرهاب و بناء مستقبلها المشرّف بسواعد أبنائها المخلصين .
إن هذا الإعلان رغم جسامة التّحديات يبرهن على استقلال القرار السّيادي السّوري ، و يؤكّد على تمسّك السّوريين بحقهم الدّستوري في ممارستهم الدّيمقراطيّة في اختيار رئيسهم الذي يمثلهم و الذي يعبّر عن تطلعاتهم و يحفظ كرامتهم و يوصل وطنهم إلى بر الأمان ، و هو رسالة للعالم أجمع بأنّ الشّعب السّوري هو وحده من يقرّر مصيره ، بعيداً عن التّدخل الخارجي في شؤونه الدّاخليّة ، و هو إجهاض لكلّ المخطّطات العدوانيّة الشّريرة لإسقاط الدّولة السّوريّة ، و هو استكمال لانتصارات الجّيش العربي السّوري البطل الذي يسطّر في كلّ يوم ملحمة من ملاحم العزة و الشّرف .
من هذا المنبر المقدّس في مجلس الشّعب أخاطب أبناء الوطن الحبيب : أننا سنلتقي في العشرين و السادس و العشرين من شهر أيار القادم على صناديق الاقتراع في الخارج و الدّاخل لنسطّر بداية عهد جديد من تاريخ سورية الحبيبة عنوانه استكمال و إنجاز النّصر على هذه الحرب الكونيّة الشّرسة ، و المضي قُدُماً في عمليّة البناء و النّماء و الإعمار .
و السّلام عليكم

عكس الاتّجاه نيوز

الحقيقة كاملة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى