المقالات

الانتخابات الرّئاسيّة المقبلة هي قضية كلّ مواطن …

إنّ الانتخابات الرّئاسيّة المقبلة هي قضية كلّ مواطن سوري شريف و تتمركز في أول بندٍ من بنودِ مشاركته في بناء وطنه و مستقبله المشرق و الواعد .
و هي حقٌ و واجبٌ وطنيّ دستوريّ شرعي يعكس مدى المواطنة الفعّالة و يعزّز الدّيمقراطيّة عبر ممارستها من خلال المشاركة في الانتخابات .

يا أبناء وطني لنشحذ الهمم و لنكن كما كنا و بقينا الرّقم الصّعب في حسابات الأعداء ، كما التففنا حول جيشنا الباسل و قيادتنا التي أدهشت العالم و كسرنا أشرس المخطّطات التي تستهدف وطننا الغالي ، لنعود اليوم و نؤكّد للعالم بأسره بأن الشّعب السّوري هو من يقرر مصيره بيده وهو من استطاع بإرادتهِ ووعيه أن يفرض القواعد الاستراتيجية التي حافظت على استقلاليّة قراراته و موقعه القوي و المؤثّر ، يأتي يوم 26.5.2021 حتى نُقابل الوفاء بالوفاء لقائدنا المفدى بشار حافظ الأسد الذي قاد الوطن في أحلك الظروف بكلّ حكمة و حنكة و رجولة ، و كان لنا أباً و أخاً و مثالاً في العطاء و التّضحية ، ذاك اليوم سنجدد فيه العهد و الولاء لقائد مسيرة التّطوير و التّحديث لأنّ بقيادته التي قلّ نظيرها ستكون المسيرة مستمرّة و الرّسالة بأمان .

إجلالاً لشهدائنا الأبرار و لجيشنا المغوار فلنشارك 🇸🇾
فسورية تستحق النّصر و الشّعب السّوري لائق بهذا النّصر .

بقلم : جعفر خضور
#عكس_الاتجاه_نيوز
#الحقيقة_كاملة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى