وجهة نظر

تناسخ الأرواح …حقيقة أم ضربا من الخيال ..

عكس الاتجاه نيوز وجه نظر …

في عام 1957، وبالتحديد في مدينة “ويتلي باي” بشمال إنجلترا، خرجت الشقيقتان “جوانا” البالغة من العمر 11 عامًا، و”جاكلين” البالغة من العمر 6 سنوات، وذلك لحضور قداس بالمدينة، إلا أنه أثناء سيرهما اندفعت نحوهما سيارة مسرعة ولقيا مصرعهما.

وأصاب الحزن الشديد الأب “جون بولوك” والأم “فلورنس” لذلك الحادث الأليم، ولكن بعد مرور عام ونصف على وقوع الحادث، رزقا الوالدين بتوأم جديد وهما “جيليان وجينفر”، وحرص الوالدان على عدم ذكر أي تفاصيل عن حادث الطفلتين أو عن حياتهما بشكل عام، ولكن حدث أمر غريب أدهش الزوجين، وهو ذكر التوأمتان عن تفاصيل حياة شقيقتيهما الراحلتين، بجانب تفاصيل الحادث الشديدة وكأنهما كانتا متواجدتان حينها.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل أن الطفلة جنيفر كانت تشبه شقيقتها الراحلة جاكلين لحد كبير، حتى أن ظهر على جبينها منذ ولادتها أثرا لجرح كان في جبين جاكلين بسبب سقوطها على الأرض، وذلك وفقًا لما ذكره الكاتب راجي عنايت في كتابه “أغرب من الخيال”.

وهكذا تحولت عائلة “بولوك” لحديث كثيرين، وأقوى نموذج يدعم عقيدة “تناسخ الأرواح”، حيث قال بولوك في إحدى المرات إن “القرائن تتراكم يومًا بعد يوم، لتؤكد أن جاكلين وجوانا قد عادتا إلى الحياة الأرضية مرة ثانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى