الأخبار العالميّة

تيريزا ماي : أنا لا أوافق على إجراءات الكورونا الإجباريّة …

قالت تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا السّابقة أمام مجلس الوزراء البريطاني ما يلي : ” أُعلنها بكل صراحة و وضوح :
أنا لا أوافق على إجراءات الكورونا الإجباريّة و غير مقتنعة بها تماماً و ارفضها عقليّاً و علميّاً . و أنا أُفضّل مواجهة الكورونا نفسيّاً و عمليّاً .. على أن أعيش في ظلِّ إجراءات الحظر المزيّف و التّكميم و التّرويع النّفسي للشعوب .
إجراءات كورونا التي تفرضها شياطين الأرض -في قناعتي الأكيدة- وصلت إلى حدِّ الجنون و صار هدفها خدمة أجندات لعصابات غامضة – لا نعرفها – و يتجاوز ضررها أضعاف مضاعفة لأي فائدة مزعومة منها .
و أنا مصرّة على موقفي هذا .
بعد أن دخلنا في دوّامة مُميتة لن تنتهي غداً ، بل ستستمر طويلاً حسب مخطّط شياطين الأرض -إذا سكتنا- و ستستمر هذه المؤامرة لسنواتٍ طوالٍ عِجاف .
أمّا اللقاح المنتظر فهو سراب و خيال و وهم يخدعون به عقولنا ، و لا يُعقل أن تتوقف البشريّة كلها بانتظار تحقق ذلك الوهم ، بل سيكون ضحاياه -إذا بدأ استخدامه و فرضه- أكثر من ضحايا كورونا نفسها .. لأنّ الماديين السّفلة من يحكمون الأرض يخطّطون لاستغلال هذا المطعون لقتل الشّعوب و الاستثمار بخيرات الأرض لعصابتهم « The best billion ».
مخاطر الحظر النّفسيّة ( و جنون الحظر بالتحديد ) أكبر بكثير من مخاطر الكورونا .
و إذا لم تقف الشّعوب ضد الحظر وقفة واحدة ، فإنّنا سَنُسحَق سحقاً خلال السّنتين القادمتين ( نفسيّاً و اقتصاديّاً و جسديّاً ) حين لا ينفع النّدم .
كتبتُ كثيراّ حول الكورونا و موقفي الآن صار أقوى من أي وقت مضى .
أرفض أن نموت مرات و مرات من الخوف و الذُّعر و أرفض تدمير الاقتصاد و العباد و ما ينتج عن ذلك كلّه من ضغط نفسي و معنوي و مادي يضعف جهاز المناعة كما أنّ الحظر و الجّلوس في البيوت و الإدمان على ألعاب ال games و مشاهدة التّلفاز و الخلويات و الكومبيوتر تقتل الأجساد و توجد جيل خامل لا يقوى على مقاومة الشّياطين و لا الدّفاع عن نفسه فيذهب لقمة سائغة لتلك العصابات .

لا للحظر الجّزئي

لا للحظر الشّامل

لا لتعطيل الحياة “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى