مختارات

أسدان في الذاكرة

في 10 حزيران 1982 و إبان الاجتياح الصهيوني لبنان كان شبلان فلسطينيان مقاتلان وهما ((حمودي إسماعيل))((والياس عطا الله)) يقومان بالاستطلاع في أحراش بلدة عين زحلتا عندما لاحظا دورية صهيونية من 8 مظليين تتجه نحوهم اختبأ الشبلان خلف صخرة وعندما اقتربت الدورية الصهيونية منهما صرخا معا وقالوا للدورية بإلقاء سلاحهم ولدهشتهم ألقى المظليون سلاحهم ورفعوا أيديهم .. الشبلان الفلسطينيان أسرا ٨ عناصر من قوات النخبة الاسرائيلية الصهيونية ..
وتم استبدال 6 أسرى من الاحتلال ب 4700 معتقل من معسكر انصار و65 اسير من داخل السجون الصهيونية ..
أما الاسيرين الاخرين فبادلتهما القيادة الفلسطينية بـ 1150 أسيرا من السجون الصهيونية من ضمنهم الياباني “كوزو اوكاموتو” قائد مجموعة الجيش الأحمر الياباني التي هاجمت مطار اللد الاسرائيلي و قتل 26 صهيونيا و 79 جريحا قبل أن يصاب و يؤسر
شابان مراهقان أطلقا سراح ما يقارب 7000 أسيرا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى