تحقيقات

د. نبوغ العوّا عميد كلية الطب البشري بـ جامعة دمشق لبرنامج أرض الديار عبر سوريانا إف إم

  • بدء موسم الإنفلونزا العاديّة سيعزز انتشار كوفيد-19، ويؤدي لاختلاطات بعمليات التشخيص في بداية الإصابة.
  • الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسميّة في غاية الأهمية للأطفال وكبار السن ممن يعانون أمراض مزمنة.
  • اللقاح يغطي أكثر الفيروسات فوعةً، فهو لا يغطي كامل الفيروسات.. ولكن هذا لا يقلل من ضرورة الحصول عليه.
  • لا يُعطى اللقاح لمن يعاني من الالتهابات، ذات الرئة، أو ارتفاع حراري.. ويجب الانتظار حتّى التماثل للشفاء.
  • مرضى داء السكر، الربو، السرطانات، الأمراض القلبيّة، والأطفال ممن لديهم سوء امتصاص هضمي.. هم الأكثر حاجةً للقاح الإنفلونزا الموسميّة.
  • يفضّل الحصول على اللقاح خلال الفترة الممتدة منذ آواخر أيلول حتّى 15 تشرين الأول.
  • كمية اللقاح المتوفرة محليّاً محدودة وأسعاره مرتفعة.. بسبب العقوبات الاقتصادية، واقترح على وزارة_الصحة استيراده.
  • هجمة كورونا في الصيف كانت الأقل فتكاً، وعلينا الاستعداد دائماً لأن كورونا يعود بقوّة وبأعراض لم تكن موجودة سابقاً.
  • ارتفاع كبير في عدد الأطفال المصابين بفيروس كورونا في #مشفىالأطفالالجامعي بدمشق.
  • معظم الأطفال لا تظهر لديهم أيّ أعراض، لكن ظهرت لدينا إصابات خطيرة مثل التهابات سحايا بالكوفيد، التهاب دماغ بالكوفيد، و كاوازاكي في سياق كوفيد، وإسهالات وإصابات صدريّة.
  • الوضع حتّى الآن تحت السيطرة، ووارد جداً أن يطل علينا فيروس كورونا بشراسة أكبر مع بدايات الشتاء القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى