المقالات

ألوان

اللون الأسود هو اللون الذي يمتص جميع الأشعة الساقطة عليه دون أن يعكس جزءاً منها، وهو اللون الذي غالباً ما يُعرف بافتقاره إلى أيّ درجةٍ من درجات السطوع، ويعتبر اللون الأسود الدرجة الداكنة من درجات اللون الرمادي، كما يُشار إليه بأنّه اللون المخالف تماماً للون الأبيض، وعادةً ما يتسبب اللون الأسود في جعل الألوان الأخرى تبدو أكثر إشراقاً إذا ما وُجدت بجانبه، وفي حال استخدام اللون الأسود بشكلٍ كبير في المنزل فإنّه عادةً ما يجعل الغرف تبدو أصغر ممّا هي عليه، كما أنّ استخدام اللون الأسود كثيراً في المنزل من شأنه أن يجعله يبدو مظلماً إلى درجةٍ كبيرة، كما يُستخدم اللون الأسود في معظم الدول على أنّه لون الحداد، فهو اللون الذي يتمّ ارتداؤه في الجنازات.
وفي بدايات الحضارة الغربيّة كان الناس يميّزون بين الشخص الجيد والسيئ من خلاله؛ بارتداء الشخص الجيد اللون الأبيض، وارتداء الشخص السيئ للون الأسود، وقد كان اللون الأسود عند الإغريق والرومان قديماً لون يدل على عدم وجود جانبٍ من جوانب الوديّة على الإطلاق، أمّا في الصين فيعتبر اللون الأسود لون الأطفال المفضل هناك، ويذكر أنّ اللون الأسود يتميّز بحضوره القوي في بعض الأعياد والمناسبات كعيد الهالوين الذي يُمزج فيه اللون الأسود مع اللون البرتقالي في أغلب الأمور الخاصة به.
دلالات اللون الأسود للألوان تأثير كبير على النفس وعلى الاستجابة العضوية أيضاً، فقد أثبتت الدراسات أنّ بعض الألوان قادرة على تهدئة النفس، وبعضها الآخر قادرة على فتح الشهيّة، وبعض الألوان تنشّط الاستجابة والعمليات الحسية والجسدية لدى الناس، لهذا يجب أن نكون حذرين في اختيار الألوان المحيطة بنا، سواء في لون الملابس أم طلاء الأظافر أم طلاء الجدران.

إعداد : محمد ضياء الدين حمزه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى