المقالات

معرفة الذات

Back to philosophy:

“معرفة الذات” هو مصطلح يُستخدم في علم النفس وأحياناً في الفلسفة لوصف المعلومات التي يمتلكها الشخص عن نفسه عند إيجاد جواب للسؤال “ما هي شخصيتي الحقيقية؟”
لقد تواتر هذا المصطلح في عصورٍ عدّة، و أخد أشكال و مفاهيم اختلفت بين فيلسوف و آخر.

مفهوم الذات لدى الفلاسفة:
• تعريف الذات وفقاً لمفهوم الفلسفة القديمة:
الإنسان ليس إلا إرادة وأدراك، لأن البشر “عقول لها مفاتيح تتمثل بالحواس التي تعد بوابة الأدراك والفهم”

• الذات لدى الفلاسفة الأغريق:
الأغريق لديهم مفهوم واسع عن الذات ويمتد بزوايا عديدة. من أهم فلاسفة الإغريق سقراط، وأفلاطون و أرسطو، وفيما يأتي نبذة عن تعريف كل منهم للذات:
١- الذات عند سقراط
اشتهر سقراط بعبارة “اعرف نفسك بنفسك”، وهي إشارة إلى النفس، والتي هي عند سقراط عبارة عن خليط من أربعة أشياء: الصفراوي، الدموي، البلغمي والناري. ويعتبِر سقراط أن الذات المحرك للكون والوجود، وأنها شيء لا متناهٍ، وأن الإنسان مزيج من قدرات وملكات شخصية. وهو بامتلاكه للعقل يمكنه التحليل وبناء المنطق، وقد عرّف الذات على أنها الوعي والإدراك الحسي الذي يأتي من البحث وراء مسببات الأشياء، والوجود. وبالتالي فإن الحياة قائمة على البحث، والتفكير والمعرفة التي تُكوّن الوعي والإرادة وينتج عن ذلك وجود يسمى بالذات. ورأى سقراط الذات على أنها إرادة، حكمة، قدرة على إنتاج حلول ضمن المنطق، هوية الفرد، وقدرة الشخص على التميز بين الخير والشر والتعامل معهما.

٢- الذات عند أفلاطون
تميزت نظرة أفلاطون للذات بثلاثة أمور، وهي؛
° العالم المثل، بمعنى أن هناك نموذجًا تقوم عليه الحياة والوجود.
° عالم الوجدان الذهني، وهو عقل الإنسان، وعن طريقه تتم معرفة الحياة والإدراك.
° عالم المحسوسات، ويقصد به الانطباعات عن العالم المثالي. ويجدر الذكر أن أفلاطون قد اعتمد في نظريته وتفسيره للذات
على المثال، وهو بذلك ينفي قدرة الإنسان على الابتكار والإبداع، كما أنه يرى أن القدرة ليست من صفات أغلب البشر وإنما هي مقتصرة على الفضلاء من الناس فقط.

٣- الذات عند أرسطو
أما أرسطو فقد استند إلى الصورة والمظهر في تشكيل صورته عن الذات، فقد عرّفها بأنها إدراك العقل للواقع ومن ثم تحويله إلى تجربة ملموسة من خلال الممارسات اليومية للأمور التي يدركها العقل والتي تشكل بدورها العقل الفاعل، والذي يعتبر هو نفسه الذات الإنسانية في أبهى صورة لها.

و بعد عرض آراء فلاسفة الإغريق، قدّمت أيضاً الفلسفة المعاصرة مفهومها للذات.
تعرّف نظريات الذات المعاصرة الذات بأنها تصرفات الإنسان في مختلف مجالات حياته، مشاعره، رغباته و وجوده، و إن الذات الإنسانية في نمو متواصل ضمن المحيط الظاهري. و يتم تصنيف الدراسات المعاصرة في الذات إلى ثلاثة أنماط وهي؛
° الذات الواقعية: هي تلك الانطباعات التي يكوّنها الآخرون عن الفرد، هي متغيرة وغير ثابتة، وذلك بسبب العوامل المحيطة بالفرد نفسه مثل البيئة، ومزاج الشخص..
° الذات المثالية: هي نظرة الإنسان لنفسه، وصورته حسب ما يراه الآخرون ضمن شروط يضعها الفرد لنفسه؛ مثل الأحداث اليومية، والمعاشرة الاجتماعية.
° الذات الخاصة: وهي معرفة الإنسان لنفسه بعيداً عن الواقع الموضوعي، وهي كذلك ردود أفعال الفرد التي تشتمل على تطلعاته ورغباته، كما أنها الطريقة التي ينظر بها الإنسان لنفسه في أوقات انفعاله.. وهي جميع الخبرات التي يمر بها الإنسان في حياته وطريقة تعامله معها والاستفادة منها، مثل الإحباط، التوتر، الملل، والفشل.

بالنسبة لك، ما هي شروط معرفة ذاتك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى