المقالات

ماري_كوري (1867-1934)

ماري كوري هي أول إمرأة تحصل على جائزة نوبل (كانت في مجال الفيزياء)، ولاحقاً بعد فوزها بجائزة نوبل في الكيمياء أصبحت أول شخص يحصل على الجائزة مرتين. والمجهود التي قامت به مع زوجها أدت إلى اكتشاف مادتي البولونيوم والراديوم وكان الفضل لها في تطوير X-Rays.

ماريا سكلودوفسكا (لاحقاً عرفت بماري كوري) ولدت في 7 تشرين الثاني سنة 1867 في وارسو – بولندا وكانت كوري الأصغر بين 5 أطفال. كان والدي ماري أساتذه، وعندما كانت في العاشرة من عمرها توفيت والدتها.

في عام 1891، ذهبت ماري كوري إلى باريس لتكمل دراستها وأبحاثها ولكنها عانت بسبب الأوضاع المالية. ومع حلول عام 1893 حازت على درجة الماجستير في الفيزياء والعام الذي تلاه حازت على نفس الدرجة في الكيمياء.

أجرت كوري تجاربها الخاصة على أشعة اليورانيوم واكتشفت ثباتها بغض النظر عن حالتها أو شكلها، واستنتجت أن الأشعة تأتي من التركيب الذري للعنصر وسمّت هذه الظاهرة النشاط الإشعاعي، وخلفت هذه الفكرة ثورة في مجال الفيزياء النووي. وبعد اكتشافها، واصلت بحثها مع زوجها ومن خلال العمل على Mineral Pitchblende اكتشفت عنصر البولونيوم سنة 1898. كما اكتشفوا وجود مادة مشعة أخرى وسموها الراديوم في نفس السنة.

حازت ماري على جائزتي نوبل، الأولى في الفيزياء عام 1903 والثانية في الكيمياء عان 1911. تبقى هي الوحيدة التي توجت على أعمالها في مجالين مختلفين.

حازت على نوبل في الفيزياء رفقة زوجها وهنري بيكريل بسبب عملهم عن النشاط الإشعاعي (Radioactivity) واستخدموا الجائزة النقدية لإكمال أبحاثهم. أما بالنسبة لجائزة نوبل في الكيمياء، فقد حازت عليه بسبب اكتشافها للراديوم والبولونيوم.

في هذا الوقت، انضمت كوري مع علماء كبار آخرين مثل ألبرت اينشتاين وماكس بلانك، لحضور مؤتمر سولفاي الأول في الفيزياء ومناقشة اخر التطورات في المجال.

توفيت ماري كوري في 4 تموز 1934 ويعتقد أن السبب يعود إلى التعرض الطويل للأشعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى