المقالات

جوليا دومنا

تقول الكتب التاريخية أن القائد سيبتموس سفروس قد سمع عن امرأة سورية من حمص يقول طالعها أنّ زوجها سيصبح ملكاً فجاء إليها وحدث ماحدث.

ولدت جوليا دومنا في “إميسا” في حمص الحالية عام 170 ميلادي لعائلة ارستقراطية، من نسب عربي، والدها كاهن إله الشمس.
..تزوجها القائد سيبتيموس أنجبت له امبراطورين،
..حاز لوسيوس سيبتموس سيفروس على عرش الإمبراطورية الرومانية عام 193،
..رافقت جوليا دومنا زوجها في حروبه، حظيت بالتكريم السياسي والاقتصادي وطبعت صورتها وألقابها على النقود
..في حملتهم على البريطانيين عام 208 قتل زوجها، فعادت إلى روما مع ولديها، وحصلت على لقب أم المعسكرات ومجلس الشيوخ والدولة والقياصرة. وأقنعت دومنا ولديها بالمشاركة في الحكم كليهما تبعاً لوصية أبيهما،
.. نشأالخلاف بين ولديها وانتهى بمقتل الصغير وتنصيب كاراكلا امبراطورا.
.. بقي لها بعض الواجبات العامة ولكنها عملت على الانشغال بنفسها والتفتت مجدداً إلى الفلسفة،
.. لجوليا دومنا اهتمامات واسعة بالأدب والفلسفة وجمعت طيلة حياتها الأدباء والفلاسفة والرياضيين في نوع من الصالونات الثقافية.
..وكانت الدافع لكثير من الفلاسفة في تلك الفترة لكتابة مؤلفاتهم.
ويعود الفضل لها بكتابة سيرة حياة أبولونيوس، حيث حثت فيلوستراتوس على كتابتة مجلداتها الثمانية.
.. توفيت في العام 217 م، نُقل جثمانها إلى روما وعومل وفق تقاليد تأليه القياصرة.

سيرين جركس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى