الأخبار العربيّة

سوريا و مصر

برلماني مصري يدين الإجراءات القسرية أحادية الجانب ضد سورية.

أدان البرلماني المصري أسامة شرشر تدخل أمريكا السافر في شؤون سورية والحصار الاقتصادي غير المبرر والإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها على الدولة السورية.

ولفت شرشر بالقاهرة إلى أن الولايات المتحدة تشكل فيروسا أشد خطورة من فيروس كورونا الذي يهدد العالم اليوم: فحتى مع انتشار هذا الوباء والمحن لا تزال الولايات المتحدة مصرة على مواصلة فرض العقوبات والحصار الاقتصادي على الشعب السوري وهي تدعم وتمول التنظيمات الإرهابية التي حاولت وتحاول تقويض الدولة السورية.

كما نوه بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في مواجهة هذه التنظيمات المدعومة أمريكيا مشددا على أن “سورية الشقيقة ستظل البوابة الشرقية للأمن القومي العربي وستبقى مع مصر خط الدفاع عن الأمة العربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى