مختارات

المخترع الصغير

المراهق “كيلڤن دو” من دولة سييرا ليون الافريقية (واحد من أفقر بضعة دول في العالم) عَـلّم نفسه مبادئ الهندسة بوصول سن 13 سنة، ثم بنى محطة راديو كاملة بجهد ذاتي في مدينته، وأخترع بطاريات تضيء وتشغل الأجهزة في بيته والبيوت المحيطة به، وجمع الأجزاء من مقالب النفايات (المزابل.)لفت أنظار العالم بخياله وشغفه ونبوغه، وفي عام 2012 (وهو في ال15 من عمره) سافر للمساهمة في مسابقة هندسية مرموقة جدًا في معهد MIT الأمريكي (من افضل 3 جامعات في العالم) كان يتابعها الرئيس الأمريكي أوباما وكبار القيادات الأمريكية، وهناك أبهر كيلفن فطاحل الهندسة بقدراته الإستثنائية وولعه بالإختراع.حصل على إقامة في كندا، والآن يقضي يقسم وقته بين الإبتكار وتجربة أفكار مبدعة، وبين مقابلة قادة وأثرياء العالم للتوعية بسوء الأوضاع المشين في أفقر دول العالم وغياب أبسط أساسيات الحياة من تعليم وصحة وطعام ومسكن، وجمع ما يستطيع من مساندات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى