كلمة رئيس التّحرير

أردوغان و الكشتبان


الواضح من التصريحات و المواقف الدولية و حلف الناتو بشكل خاص و غيره أرى أنه يوجد إجماع على إنهاء تركيا لأردوغان و أظن أن العالم أصبح واعياً لأطماع تركيا الإخوانية و لسياسة البلطجة التي تتبعها .. و التي أخذت أكبر من حجمها العالمي …..

فتركيا اليوم على عداء مع جيرانها كأوروبا و أمريكا و دول الخليج و دول المغرب العربي و مصر

إلا أن الرئيس الروسي بوتين حاول وضع أردوغان بخانة اليك و لكنه فشل لأن ذلك العثماني المتخلف كذاب مرواغ ثعلب فلا يؤمن جانبه….

و المعطيات تدل أنه يوجد اتفاق دولي على الخلاص من تركيا المجرمة…..و أعتقد أنه قريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى