المقالات

مستوصف شعبة مكافحة اللايشمانيا والملاريا والأمراض الطفيلية في حلب..

مستوصف شعبة مكافحة اللايشمانيا والملاريا والأمراض الطفيلية في حلب..

سوريون بامتياز

عمل دؤوب.. قلب نابض.. عطاء لا ينضب

في كل يوم نتعرف على بطل من أبطال بلادنا..

أبيض الوجه.. أبيض القلب.. أبيض اليد..

إنه مستوصف شعبة مكافحة اللايشمانيا والملاريا والأمراض الطفيلية في حلب..

إن هذا الصرح العظيم عظيم بعمله.. عظيم بفعله.. عظيم بالعمال الذين يعملون فيه..

وبطلنا اليوم مستوصف شعبة مكافحة اللايشمانيا والملاريا والأمراض الطفيلية بحلب..

فنحن فريق عمل عكس الاتجاه نيوز كان لنا شرف اللقاء مع الدكتور أحمد مصطفى جطل مدير شعبة مكافحة اللايشمانيا والملاريا والأمراض الطفيلية..

دكتور أحمد.. هل تحدثنا عن مرض اللايشمانيا في حلب..

الإصابات بدئت في مدينة حلب منذ عام 1990م, ومع ذلك العام ونتيجة مادة مبيدة الحشرات لمكافحة البعوض الناقل لمرض الملاريا, انخفضت الإصابات..

ولكنها بدأت الإصابات بالارتفاع منذ عام 1990م, وأسبابها بيئية

تراكم قمامة

كثرة الأبنية التي تبقى طويلا قيد الإنشاء

تربية الماشية داخل المنازل

سوء الصرف الصحي في بعض الأحياء ذات البناء العشوائي

انكشاف المياه العارية مما ساعد على تكاثر الحشرة الناقلة لهذ المرض..

دكتور أحمد, كيف تم العمل على معالجة هذا المرض؟

عملت مديرية صحة حلب لفتح مركز خاص لمعالجة هذا المرض في بداية عام 1994م…

وانخفضت نسبة هذه الإصابات بشكل ملحوظ وكبير..

ثم عاودت الارتفاع منذ عام 2007م بالرغم من حملات المكافحة المستمرة وتقديم العلاج..

حتى بلغت اشدها في عام 2009م, مما استدعى لاستنفار من مديرية الصحة بكافة كوادرها لإعطاء العلاج اللازم…

ولقد تم التواصل بين مديرية صحة حلب و الجهات المعنية لتكثيف حملات الرش والتنسيق العلمي الدقيق في الأوقات المناسبة لرش هذه المبيدات في المناطق التي تكثر فيها الإصابات..

ولقد تم التنسيق مع قطاعات البلدية كافة والخدمات الفنية, حيث عملنا كفريق واحد لمكافحة هذه البعوضة الناقلة للمرض , مما تراجع في السنوات الماضية..

دكتور أحمد.. لوحظ انتشار هذا المرض في القرى والمناطق البعيدة عن المدينة, فما السبب؟

إن كثرة انتشار البناء العشوائي في هذه المناطق البعيدة والقرى أدى إلى عودة المرض للانتشار مرة أخرى..

مما اضطرنا لإعادة تكثيف الحملات الصحية مرة أخرى.

رغم أننا لم نتوقف لحظة واحدة لاعن تقديم العلاج ولاعن مكافحة البعوضة الناقلة لهذا المرض..

وإننا في هذه الأزمة نكثف جهودنا لمكافحة المرض ونقدم العلاج على الدوام دون انقطاع..

ولازلنا على التنسيق الكامل مع القطاعات البلدية والخدمات الفنية لزيادة حملة رش المبيدات الحشرية للقضاء على البعوضة الناقلة للمرض..

دكتور أحمد, هل لديكم خطة عمل علمية للتخلص من هذا المرض بالكامل؟

إننا نسعى حاليا لإعداد دراسة علمية بحثية مخبرية لمعرفة بعض الحالات المزمنة التي لا تستشفى بوقتها الطبيعي ولا تستشفى بالعلاجات المعتاد عليها..

ودراسة بعض الحالات الناكسة لنكون قد ادينا واجبنا العلمي أمام ضميرنا والوطن والمواطن..

وإننا في هذه المرحلة كثفنا جهودنا وعملنا بمنهجية علمية وبتعاون مع وزارة الصحة و مديرية الصحة بحلب , حيث تبين لنا بعد الجهد الذي بذلناه بعمل دؤوب وعلميا في تحليلاتنا المخبرية  الدقيقة مما أدى إلى انخفاض بمعدل 50% , وإنني اطمئن كل مواطن في حلب بأن هذا المرض لدينا أصبح أمر اعتيادي وسهل علينا معالجته..

وإن انخفاضه نسبة للأعوام السابقة هو أمر تطمئن له القلوب..

دكتور أحمد مصطفى جطل…. ماهي آمالكم , وتوجيهاتكم..؟

نأمل نحن العامين في مديرية صحة حلب من زيادة الوعي الصحي لدى المواطنين و الاعتناء بنظافة المكان والنفس..

كما ندعو المواطنين للتعاون معنا وتفهم طريقة عملنا , ومؤازرتنا في تسهيل مهمتنا بدخول فرق عملنا لرش المبيدات داخل منازلهم لحمايتهم من المرض..

وندعو الأخوة المواطنين لزيارة أقرب مركز صحي عند ظهور أي نوع من الحبوب ولم يستشفى بالعلاجات الطبيعية خلال 15 يوم, لزيارة هذا المركز للتأكد من الإصابة وأخذ العلاج النوعي لهذه الحبة.

علما بأن مديرية صحة حلب بالتعاون مع الوزارة توفر العلاجات اللازمة والمبيدات الحشرية للقضاء على المرض من اساسه..

كما إننا نأمل بجهودنا هذه وبتعاون مديرية الصحة بحلب والوزارة نعتقد بأننا خلال سنوات قليلة نقضي على هذه الآفة التي حاربتنا لمدة قرون….

وإننا عمال وإداريون وعاملين وأطباء بمركز شعبة مكافحة اللايشمانيا والملاريا والأمراض الطفيلية نعلم علم اليقين بأننا ما كنا لننجح في أعمالنا وخدماتنا للمواطنين لولا إيماننا وحبنا لوطننا موحدا عزيزا, ولقائد هذا الوطن الدكتور بشار الأسد..

ضياء بديوي

نور حاضري

]]>

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى