المقالات

محافظ حلب يتابع عمليات تأهيل البنى التحتية في المدينة الصناعية بالشيخ نجار

محافظ حلب يتابع عمليات تأهيل البنى التحتية في المدينة الصناعية بالشيخ نجار

تفقد محافظ حلب محمد وحيد عقاد اليوم أعمال الصيانة وتأهيل البنى التحتية الجارية في المدينة الصناعية بالشيخ نجار التي عاثت فيها العصابات الإرهابية المسلحة دمارا وفسادا قبل أن يقوم أبطال الجيش العربي السوري بتطهيرها من رجس الإرهاب والإرهابيين وتابع أعمال تأهيل وتعبيد طريق الراموسة البديل.

 

واطلع عقاد على أعمال ترحيل الأتربة والأنقاض وفتح الطرقات وردم الأنفاق والخنادق التي حفرها المرتزقة الإرهابيون وعلى عمليات إصلاح شبكات الكهرباء ووصل الخطوط المقطوعة مطالبا جميع الورشات العاملة ببذل المزيد من الجهد لإنجاز الأعمال المطلوبة بالسرعة الكلية.
ولفت محافظ حلب إلى أن الجيش الخدمي في حلب هو رديف للجيش العربي السوري ويعمل بكامل طاقته لضمان عودة عجلة الإنتاج للدوران في المدينة الصناعية التي تمثل احد الصروح الاقتصادية المهمة في المحافظة مؤكدا أن حلب ستعود متألقة بعزيمة أبنائها الشرفاء الذين كانوا على الدوام صامدين في وجه الإرهاب محبين لوطنهم مدافعين عنه.
وأكد عقاد أن المياه ستكون متوفرة خلال أيام قليلة والخدمة الهاتفية قبل عطلة العيد ليأتي بعدها التيار الكهربائي إضافة لتفعيل نقطة الشرطة وتشكيل 3 لجان للكشف الحسي على المنشآت المتضررة وتقدير الأضرار وذلك بهدف خدمة الصناعيين وتوفير احتياجاتهم.
بدوره أوضح

مدير المدينة الصناعية الدكتور محمد هندية أن الورشات الخدمية تواصل عملها منذ عدة أيام في إصلاح البنى التحتية مشيرا إلى وجود خطوات متسارعة لإعادة تفعيل النافذة الواحدة وتوفير الخدمات الأساسية كالمياه والهاتف والكهرباء وغيرها بالسرعة القصوى لتمكين الصناعيين من إعادة تفعيل منشآتهم وتشغيلها.
وخلال اطلاع محافظ حلب على الدمار الكبير الذي ألحقته العصابات الإرهابية بالمحطة الكهربائية التي كانت تغذي المدينة الصناعية ..بين مدير الكهرباء المهندس عبد الإله تلاليني أن الورشات الفنية تعمل على حصر وتقييم الأضرار وصيانة خطوط النقل تمهيداً لإعادة تغذية المدينة بالكهرباء.
وفي السياق ذاته قام محافظ حلب اليوم أيضا بتفقد أعمال تأهيل وتعبيد طريق الراموسة البديل الذي يمتد لمسافة 2800 متر مطالبا الجهات المعنية بتكثيف الجهود وزيادة ساعات العمل لانجاز هذا المشروع الحيوي وفق أفضل الشروط الفنية واختصار مدة الانجاز بحيث يكون المشروع منتهياً قبل عيد الفطر لما سيكون له من انعكاس إيجابي على المغادرين والقادمين للمدينة.
وعرض الفنيون المشرفون على المشروع الأعمال المنفذة منوهين بأن مشروع الطريق الذي يمتد لمسافة تقارب 2800 متر مقسم إلى ثلاثة مراحل يتم العمل عليها عبر ورشات فنية متخصصة لإنجاز المشروع وفق أفضل المواصفات الفنية مؤكدين أن الجهود تنصب لاستكماله بأقل من المدة العقدية المحددة بشهرين وأنهم ملزمون بإنجازه قبل حلول عيد الفطر.

]]>

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى