Header-ADS
Header-ADS

تعافي قطاع الثروة الحيوانية في أرجاء محافظة درعا والهطولات المطرية تساهم بتحسن واقع المراعي

عكس نيوز.. هيثم علي
شهد قطاع الثروة الحيوانية في محافظة درعا تعافيا في معظم أرجاء المحافظة الآمنة ولا سيما المنطقة الغربية التي تتركز فيها المراعي الطبيعية والتي تحسن فيها واقع نمو المساحات الخضراء نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها مختلف مناطق المحافظة ماساهم بتحسن واقع المراعي ما انعكس إيجابا على الثروة الحيوانية لاسيما الأغنام والماعز.
يضاف إلى ذلك وفرة المواد العلفية لدى المربين وعدم وجود جوائح مرضية بين القطعان في ظل حملات التحصين والتلقيح التي تجريها المديرية بشكل دوري.
♦️المهندس عبد الفتاح الرحال مدير الزراعة في محافظة درعا قال عن تعافي وتحسن قطاع الثروة الحيوانية:
يلعب قطاع الثروة الحيوانية في درعا دورا مهما في زيادة فرص العمل وتخفيض نسبة الفقر في المناطق الريفية عبر زيادة الانتاج وتسويقه بأسعار مناسبة اضافة الى دعم مستلزمات العمل وتتميز المحافظة بطابعها الزراعي الذي أوجد بيئة مناسبة لانتشار تربية الثروة الحيوانية التي تكفي احتياجات المحافظة.
ومديرية الزراعة تقدم كل الخدمات اللازمة والتي من شأنها المحافظة على الثروة الحيوانية وتنميتها بما يحقق إنتاجية عالية من اللحوم والألبان تؤمن حاجة المحافظة اضافة لتنمية المناطق الريفية وزيادة دخل الفلاحين.
ويبلغ عدد قطيع الأبقار 34136 رأسا تنتج سنويا 42 ألف طن من الحلليب و 9ر2 طن من اللحم و عدد الأغنام والماعز وصل إلى 750 ألف رأس تنتج سنويا نحو 24 ألف طن من الحليب وحوالي 9ر6 آلاف طن من اللحوم
بينما يبلغ عدد مزارع الدواجن المرخصة 875 مزرعة منها 738 مزرعة لإنتاج الفروج و 573 مزرعة منتجة بطاقة 225ر3 ملايين طير بالدورة الواحدة.
وبالنسبة للواقع الصحي للثروة الحيوانية بالمحافظة فإنه جيد ولا وجود لجوائح مرضية أو أوبئة منتشرة بين القطعان في ظل حملات التلقيح والتحصين الدورية المستمرة التي تقوم بها الدائرة لهذه الثروة.
ونقوم وبشكل شهري بتحصين مختلف صنوف الثروة الحيوانية باللقاحات والأدوية البيطرية اللازمة لتحصينها ضد الأمراض.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *