Header-ADS
Header-ADS

من مذكرات طيار

أهل اليقين…
نحن…
أهل اليقين…:
٢٠١٤ قطعان الدواعش منتشرة ..ببادية الشام وحمص..
ويتقدم ضابط المخابرات السوري النبيل.. العميد الطيار عماد محمد..
ويجلس مع ثلاثة طيارين قتال هم اولاد الدورة ١٤…
تسامروا..قليلاً..
وتذكروا من استشهد
من اولاد دورتنا..
ولم يخون..
واعرضوا عمن خان ..
اشمئزازاً. ..ثم قالها العميد عماد محمد رحمه الله :
شباب انتو طيارين ميغ ٢٥.. بس انتو منقطعين عن الطيران عن هذا الطراز ٣ سنوات والطائرات مخزنة بمطار تدمر..
والمعضلات هي :
الطيارات أكتر من عددكن ب ٣ اضعاف وأخشى من جاهزية الطائرات وأخشى عليكم الغدر ..
والطريق برا لمطار تدمر غير آمن..
والأهم من ذلك يوجد مع داعش لا اقل من ضباط إسرائيليين..من الموساد..
للوصول للطائرات قبلنا..
دقائق واصر الطيارين الثلاثة على اكمال المهمة وعدم ايقاع الطائرة ميغ ٢٥ المعدلة بيد اسرائيل.
وأقلع ليلا..
الطيار البطل العميد سليمان علي سليمان..ومعه الطيار البطل العميد حمزة الياسين ولحق بهم العميد الطيار جواد حسين شبان..
وسبقهم العميد عماد محمد بقوة خاصة من المهام الخاصة للمخابرات الجوية..
ووصل الطيارين والفنيين يسابقون هجمات داعش باتجاه المطار والفنيين يركضون باستماتة حاملين الكلاشينكوف والعمل الذي يتطلب أياما…
انجزوه بساعات..
ودارت محركات الميغ ٢٥ وفحصها سليمان علي سليمان..ابو علي ودخل المدرج بدون اي وجل
وفتح الحوارق الإضافية. ونهب الأرض نهبا..
ليخرج كالنيزك..ليلاً باتجاه مطار التيفور..
ولحقه الطيار حمزة الياسين.
ثم الطيارجواد شبان..
وجن الدواعش وحثوا المسير باتجاه مطار تدمر ..
والعجيب أن صف الضباط الفنيين..رأيتهم بأن عيني غير مبالين بسلامتهم أو حصار داعش للمطار ..
المهم عندهم أن تنجوا الطائرات..
ووصلت الطائرات لمطار التيفور..
وعادوا الطيارين بطائرات ل ٣٩..
وفعلا تتالت الطلعات..
حتى لم يبقى إلا طائرة ل٣٩…واحدة مذخرة بقنابل اقلع بها الطيار سليمان علي سليمان..
واغار على اقرب ارتال داعش..
فأصاب منهم مقتلا…
وعادوا..سالمين ..
وهذا يوم لليقين صنعه الفنيين الشجعان صف الضباط..
والضباط والمهام الخاصة التي استبسلت في الدفاع عن مطار تدمر..
وكان طياري الدورة الخاصة ١٤…
في ذلك اليوم من أهل اليقين…
رحم الله العميد الطيار عماد محسن محمد..
المتواضع الخلوق..
رحم الله العميد الشهيد سليمان علي سليمان..
أطال الله في أعمار العميد جواد شبان..
والعميد حمزة الياسين..
نعم نحن سلاح الجو السوري فنيين وملاحين وطيارين نحن اهل اليقين وأهل الراية ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *