Header-ADS
Header-ADS

تعادل مخيّب بهدف لهدف للإتحاد على أرضه و ما بين جماهيره أمام الوثبة

بافتتاح مباريات الأسبوع الأول للدوري السوري الممتاز بكرة القدم….تعادل مخيّب بهدف لهدف للإتحاد على أرضه و ما بين جماهيره أمام الوثبة
أنصفت كرة القدم فريقا الإتحاد والوثبة في أولى مبارياتهما بافتتاح الموسم بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق قياساً على ما قدّم من أداء .
فجاء الشوط الأول بعكس ما توقعته جماهير الإتحاد المتحمسة لفريقها هذا الموسم بعد سلسلة التعاقدات الكبيرة والضخمة والدعم اللا محدود من قبل الشركة الراعية ..
فجاءت بأفضلية وثباوية في السيطرة وكان الطرف الأفضل مع أول تسديدة لماهر دعبول بالدقيقة الخامسة أتت خارج المرمى وكذلك كرة مروان الصلال التي إرتدت من دفاع لحارس الإتحاد خالد ابراهيم وفيما غاب الإتحاد عن تشكيل اي خطورة على المرمى فلم نلحظ اي ايجابية في الأداء الإتحادي إلا بالتنظيم الدفاعي ولذلك غابت الهجمات الإتحادية الى أن جاءت الدقيقة السابعة والعشرين لنشهد أولى المحاولات الحمراء مع تسديدة ابراهيم الزين فوق العارضة ورأسية عبد الله النجار مع أواخر الشوط الاول نجح دفاع الوثبة بالتصدي لها وإبعاد خطورتها ولينتهي الشوط الأول سلبي النتيجة .
ومع بداية الشوط الثاني أشرك مدرب الإتحاد لاعب الوسط المتميز محمد غباش بدلاً من زكريا عزيزة في محاولة منه لتنشيط خط الوسط وكانت أول. التسديدات الإتحادية بالدقيقة السابعة مع ضربة حرة مباشرة للغباش أتت بالشباك الخارجيةوكذلك التصويبة الخفيفة لمحمد الحسن بيد الحارس ولتأتي الدقيقة الثلاثين من الشوط الثاني لتعلن الفرح الإتحادي مع استغلال محمد غباش لكرة مرفوعة من جانب اليسار استقبلها جيداً وأودعها في المرمى معلناً عن الهدف الأول وبعدها لم تنفع المحاولات الأخرى من جانب الإتحاد في زيادة الغلة لسوء التنسيق والتمرير مابين لاعبيه ومع احتساب الحكم لخمسة دقائق وقت بدل ضائع تأتي الدقيقة الخامسة منه التي أزعجت لاعبي الإتحاد وجمهوره المتحمس مع كرة مرفوعة من جانب اليمين نجح برهان صهيوني براسه بتسجيل هدف التعادل القاتل والثمين خارج أرضه لم تنجح بعدها المحاولة الأخيرة للإتحاد من كرة مرفوعة لداخل منظقة الجزاء من تعديل الكفة التي استقرت على نتيجة التعادل الايجابي وبهدف لكل منهما
قاد المباراة طاقم تحكيم مؤلف الدولي مسعود طفيلية وحكام المساعدين رامي طعان وأحمد عبد الرحمن وفيما راقبها إداريا حسن الصالح وتحكيمياً خالد دلو وجاء الحضور الجماهيري معقول بعض الشيء كون اللقاء بمنتصف الأسبوع وقدّر بحوالي سبعةآلاف متفرج .
وفي بقية النتائج المسجلة للأسبوع الأول حقق الشرطة النتيجة الأبرز بفوزه الكبير على جبلة وبأربعة أهداف مقابل هدف واحد لجبلة وحسم الوحدة ديربي العاصمة بفوزه على الجيش وبهدف مقابل لاشيئ وفاز الفتوة على الساحل بهدفين نظيفين وفيما تعادل تشرين والنواعيربدون أهداف وكانت مباراة الكرامة والجزيرة قد تأجلت لوقت لاحق بسبب الاوضاع الحالية في المنطقة الشرقية وفيما يختتم حطين والطليعة مباريات هذا الاسبوع اليوم الساعة الثامنة مساءاًعلى ملعب الباسل باللاذقية وعلى الأضواء الكاشفة علما أن المباراة منقولة تلفزيونياّ على قناة التربوية السورية .

إعداد مراسل حلب – محمد وليد الشهابي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *