Header-ADS
Header-ADS
Header-ADS
Header-ADS

وداعاُ…جميلة بوحيرد العظيمة

(أعرف أنكم سوف تحكمون علي بالإعدام لكن لا تنسوا إنكم بقتلي تغتالون تقاليد الحرية في بلدكم ولكنكم لن تمنعوا الجزائر من أن تصبح حرة مستقلة )

بهذه الكلمات واجهت المناضلة الجزائرية حكم الإعدام و اليوم تودعنا هذه السيدة العظيمة التي تعرضت لعدة أنواع التعذيب على أيدي المحتل الفرنسي ثلاثة أيام بالصعق الكهربائي كي تدلي بمعلومات عن الثوار الجزائريين و مع ذلك لم تفعل و ظلت تصرخ و بأعلى صوتها الجزائر أمنا ) و بإصدار حكم الإعدام عليها ثارت الجماهير المحبة لهذه المناضلة و لجان حقوق الإنسان ووو … إلى أن تغير الحكم إلى مؤبد ظلت في السجن إلى أن حصلت الجزائر على استقلالها عندها خرجت جميلة بوحيرد من السجن و تزوجت المحامي الفرنسي الذي كان يدافع عنها و عن المناضلين الجزائريين .

وهكذا ظلت رمزاً عظيماً للنضال ضد المستعمر و رمزاً للتحرير
فطوبى لها من سيدة عظيمة و مناضلة عنيدة
و وداعا لجميلة بوحيرد التي ستبقى في ذاكرتنا رمزاً عظيماً للنضال
والمجد لأمها الجزائر أم المليون شهيد

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *